أحمد بن سعيد : 25 ألف خريج من جامعة الإمارات للطيران يتمتعون بإمكانية توظيف عالية

101 مليون مسافر عبر مطارات الدولة بنمو 120 %

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

قفزت أعداد المسافرين عبر ‎مطارات الدولة 120% خلال 2022 إلى 101 مليون و11 ألفاً و623 مسافراً، مقارنة مع 2021، الذي بلغت فيه أعداد المسافرين 45 مليوناً و913 ألفاً و180 مسافراً، وفقاً للهيئة العامة للطيران المدني. ووصل عدد المسافرين القادمين عبر مطارات الدولة عام 2022 إلى 29 مليوناً و926 ألفاً و799 قادماً، فيما بلغت أعداد المغادرين عبر مطارات الدولة 29 مليوناً و172 ألفاً و619 مغادراً، في حين وصلت أعداد العابرين إلى 41 مليوناً و912 ألفاً و205 عابرين.

وحلت الإمارات في المركز الأول، ضمن قائمة أكبر 20 سوقاً للنقل الجوي في العالم من حيث النمو في السعة المقعدية المجدولة على الرحلات في مطاراتها الدولية «عدد المقاعد»، وفقاً لبيانات نشرتها «أو إيه جي» الدولية. وارتفع عدد الوجهات، التي تصل إليها الناقلات الجوية الوطنية مع نهاية 2022 إلى نحو 536 وجهة حول العالم، بما فيها الوجهات المشتركة، فيما من المتوقع أن تواصل الناقلات توسيع شبكة وجهاتها حول العالم أمام المسافرين في العام الجديد. وحققت الناقلات الوطنية إنجازاً عالمياً استثنائياً في مجال السلامة والأمان، بتبوؤها مراكز متقدمة، ضمن تصنيف العام 2023 لأكثر 20 شركة طيران أماناً في العالم.

ودعما لقطاع الطيران رفدت جامعة الإمارات للطيران، سوق العمل بـ474 خريجاً مؤهلاً في حفل التخرج الـ32 برعاية وحضور سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، الرئيس الأعلى الرئيس التنفيذي لطيران الإمارات والمجموعة ورئيس الجامعة منهم 136 من مواطني الإمارات، ما يعكس البيئة متعددة الثقافات في الدولة ويأتي ذلك في ظل النقص الحاد في المهنيين المهرة في مجال الطيران على مستوى العالم.

وتقدم سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم بالتهنئة للخريجين وقال سموه: فخورون بخريجي جامعتنا، الذين تزيد أعدادهم على 25 ألفاً، ويتمتعون بإمكانية توظيف عالية تصل إلى 84 % مشيراً سموه إلى أن صناعة الطيران توفر بصورة مباشرة وغير مباشرة ملايين الوظائف في أنحاء العالم، وأوجدت الصناعة مجموعة كاملة من الأدوار ذات القيمة العالية التي تتطلب تعليماً مستمراً ومؤهلات مهنية متخصصة.

طباعة Email