غرفة تجارة دبي تطلق 5 مجموعات أعمال لتعزيز تنافسية الإمارة

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلنت غرفة تجارة دبي، إحدى الغرف الثلاث العاملة تحت مظلة غرف دبي، إطلاق 5 مجموعات أعمال جديدة تشمل مجموعة عمل المعدات الطبية، ومجموعة عمل البصريات والنظارات، ومجموعة عمل البلاستيك والمطاط، ومجموعة عمل الأوراق والمناديل والقرطاسية بالإضافة إلى مجموعة عمل الشوكولاتة والحلويات. 

وتضاف مجموعات الأعمال الجديدة إلى قائمة القطاعات والأنشطة الاقتصادية التي تركز غرفة تجارة دبي على تطويرها وتعزيز مساهمتها في النمو الاقتصادي بالإمارة، وذلك في إطار خطة الغرفة لرفع عدد القطاعات والأنشطة الاقتصادية التي تمثلها مجموعات الأعمال إلى 100 قطاع ونشاط اقتصادي بحلول مارس 2023.

أولوية

وقال محمد علي راشد لوتاه، مدير عام غرف دبي إن مجموعات الأعمال الجديدة ستلعب دوراً مهماً في دعم قطاعاتها وأنشطتها الاقتصادية وتعزيز تنافسيتها، وتحفيز عجلة النمو، وتعزيز مساهمة القطاع الخاص الذي تمثله مجموعات الأعمال في مسيرة التنمية المستدامة.

ولفت لوتاه إلى أن الشراكة بين القطاعين العام والخاص تعتبر أولوية قصوى في رؤية القيادة الرشيدة، خصوصاً وأن نموذج دبي الاقتصادي يشكل قدوة يحتذى به في الرؤية الحكيمة وصناعة المستقبل والاستراتيجيات والخطط الاستباقية، مؤكداً أن مجموعات الأعمال عليها مسؤولية كبيرة في مواكبة مسيرة النمو، والعمل على تطوير وتنمية وتحسين قطاعاتها ونشاطاتها الاقتصادية، مشدداً على التزام الغرفة بتوفير كل الدعم الذي يحتاجه القطاع الخاص ليلعب دوره الطبيعي كشريك استراتيجي في منظومة مجتمع الأعمال. 

المعدات الطبية

وتوقعت «فيتش سوليوشنز» أن تبلغ قيمة سوق المعدات والأجهزة الطبية في الإمارات 1.52 مليار دولار أمريكي بحلول 2025، محققة معدل نمو سنوي مركب يبلغ 4.4%. وتشمل العوامل التي ستساهم في نمو نشاط المعدات والأجهزة الطبية النمو في عدد السكان، وزيادة نشاط السياحة العلاجية، والتطوير في البنية التحتية الصحية، وتوسع التأمين الصحي، والتحول الرقمي وزيادة الاعتماد على التقنيات الحديثة بالإضافة إلى زيادة الاهتمام بعلم الأوبئة.

النظارات

وشهد نشاط تجارة تجزئة النظارات في دولة الإمارات تعافياً في الحجم والمبيعات في العام 2021، خصوصاً مع بروز اتجاهات مثل الرقمنة والعمل عن بعد، وهي الاتجاهات التي ستساهم في التأثير على مشتريات المستهلكين خلال السنوات الخمس المقبلة.

وفرضت الجائحة على العديد من تجار التجزئة والمصنعين تطوير منتجات نظرية افتراضية، والاستثمار في البنية التحتية للتجارة الإلكترونية. وما زالت تجارة تجزئة النظارات مدفوعة بشكلٍ كبير بتجارة تجزئة المتاجر، في حين أن التجارة الإلكترونية في مجال النظارات تستحوذ على أقل من 10% من إجمالي المبيعات في 2022.

البلاستيك والمطاط

تعتبر المواد البلاستيكية أحد أبرز السلع التي تصدرها دولة الإمارات العربية المتحدة، حيث بلغت قيمة صادرات الإمارات من البوليثين 1.4 مليار دولار امريكي في عام 2019، محققةً معدل نمو سنوي مركب بلغ 15% خلال الفترة 2011-2019.

الأوراق والمناديل والقرطاسية

ويبرز الطلب على المناديل ومنتجات النظافة والرعاية الشخصية كأحد أبرز اتجاهات الفترة المقبلة والتي فرضتها أيضاً جائحة كوفيد-19. وتشهد سوق القرطاسية في دولة الإمارات نمواً ملحوظاً بسبب الاستثمار الحكومي المتزايد في القطاع التعليمي، وارتفاع الدخل المتاح للإنفاق، وارتفاع معدل الإلمام بالقراءة والكتابة، والتوسع الحضري وارتفاع التوظيف. 

الشوكولاتة والحلويات

وتتميز الإمارات بتنوع ثقافي واسع، وأذواق متنوعة تعزز الطلب على الحلويات. ومع بروز أنماط متزايدة من السكان التي تفضل الخيارات الصحية، وزيادة الطلب على منتجات الشوكولاتة العضوية القليلة السكر، ستلعب مجموعة عمل الشوكولاتة والحلويات دوراً مهماً في تعزيز النشاط الذي يلبي كافة متطلبات سكان الإمارة وخياراتهم.

طباعة Email