«ستيرلنغ» تعلن عن خطط جديدة لقطاع الضيافة في رأس الخيمة

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلنت شركة «ستيرلنغ» للاستشارات الفندقية عن خطط جديدة لقطاع الضيافة المزدهر في رأس الخيمة، وبصفتها الذراع الاستشارية لشركة «راك للضيافة القابضة»، قامت الشركة خلال السنوات الخمس الماضية بتقديم الاستشارات لما يقرب من 30 مشروعاً في المناطق الشمالية للدولة، بما في ذلك الفنادق والمنتجعات الفاخرة والمعسكرات التجريبية وغيرها.

ووفقاً لأحدث البيانات الصادرة عن بلدية رأس الخيمة، شهدت الإمارة زيادة ملحوظة بنسبة 45% في إجمالي المعاملات العقارية في النصف الأول 2022، مقارنة بالفترة نفسها من العام السابق، وخلال هذه المدة وحدها، سجلت الإمارة أكثر من 4 مليارات درهم عبر المعاملات العقارية، مما يعزز مكانتها كمركز جاذب للاستثمارات في قطاع العقارات والضيافة للمجموعات الفندقية والمستثمرين على السواء.

ومن خلال سلسلة فعاليات الافتتاح للمشاريع الفندقية والأنشطة السياحية الأخرى التي حصلت أخيراً، قادت المناطق الشمالية للدولة قطاع السياحة في المنطقة بفضل عروضها الجاذبة والمتنوعة والتي تلبي احتياجات الضيوف من جميع الفئات العمرية والاهتمامات، ويعد المنتجع المتكامل متعدد الاستخدامات على جزيرة المرجان الاصطناعية في رأس الخيمة التي أعلنت عنه «وين ريزورتس»، المطور والمشغل العالمي للمنتجعات الفاخرة، كأول منتجع من نوعه في دول مجلس التعاون الخليجي، مما يطرح عروضاً فريدة للضيافة في المنطقة، بالإضافة إلى ذلك، تم اختيار الإمارة من قبل مجلة تايم أيضاً كواحدة من أكثر الأماكن جذباً في العالم لعام 2022 على المستوى السياحي نظراً لتنوعها الجغرافي المذهل وعروض المغامرات الخارجية الرائعة التي توفرها رأس الخيمة.

وتعتبر المناطق الشمالية للدولة من بين الوجهات المختلفة التي تشرف «ستيرلنغ» على مشاريع فيها حالياً، إذ أصبحت وجهة مميزة للسياحة النشطة والعائلية على مستوى العالم، حيث لعبت الاستشارات دوراً أساسياً في تطويرها، وعلى مدى السنوات الخمس الماضية، شاركت «ستيرلنغ» في دفع عجلة عمليات الافتتاح المسبق وافتتاح 10 مشاريع فندقية عبر محفظتها، حيث عرضت خبرتها العريقة في قطاع الضيافة عبر نقل الفنادق بنجاح من مرحلة تطوير المفاهيم إلى مرحلة التشغيل وجني الأرباح.

وقالت تاتيانا فيلر، العضو المنتدب للشركة: تعتبر رأس الخيمة سوقاً جاذبة بشكل متزايد للمستثمرين ومالكي العقارات في الوقت الحالي، حيث توفر الإمارة مساحات واسعة لمشاريع الضيافة لتناسب الاحتياجات والأذواق المختلفة للمسافرين الدوليين والمحليين، ومع إطلاق العديد من الفنادق والمعالم السياحية للباحثين عن الرفاهية والترفيه والمغامرة وغير ذلك، من المقرر أن تصبح إمارة رأس الخيمة وجهة السفر الأولى للضيوف من جميع أنحاء العالم، ونتطلع إلى العمل جنباً إلى جنب مع شركائنا لتأمين فرص جديدة لجذب المزيد من الاستثمارات إلى الإمارة، مما يسهم في نهاية المطاف في تنمية الاقتصاد الكلي وتعزيز القطاعات المتنوعة.

طباعة Email