أمانات تؤسس منصة لتزويد الرعاية وإعادة التأهيل في المنطقة

صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلنت شركة أمانات القابضة، المتخصصة في قطاعي الرعاية الصحية والتعليم، عن تأسيسها لأكبر منصة لتزويد الرعاية الطبية وإعادة التأهيل في المنطقة، وذلك بعد اندماج شركة سكون العالمية القابضة (سكون) مع مركز كامبريدج للرعاية الطبية وإعادة التأهيل (كامبريدج) أو (المركز)، وتمت الصفقة من خلال عملية مقايضة الأسهم - غير نقدية، حيث سيُصدر لبائعي سكون أسهم في مركز كامبريدج بقيمة (15%)، وقد حصلت الشركة على موافقة الهيئة العامة للمنافسة، بينما تخضع لموافقات تنظيمية أخرى وإغلاق الصفقة.

وقال رئيس مجلس إدارة شركة أمانات، حمد الشامسي: «وضعنا خطة واستراتيجية طموحة عند الاستحواذ على مركز كامبريدج للرعاية الطبية وإعادة التأهيل للتوسع والوصول لـ 1000 سرير في غضون السنوات الثلاث المقبلة، ويعتبر الإعلان عن صفقة اليوم خطوة مهمة في اتجاه الشركة لتحقيق استراتيجيتها. وبعد إتمام عملية الاندماج، ستضم المنصة ما يقارب 400 سرير قيد التشغيل في دولتي الإمارات والمملكة العربية السعودية عن طريق التواجد في 4 مدن (أبوظبي والعين والظهران وجدة)، بالإضافة إلى حوالي 300 سرير قيد التوسع. ومن المتوقع أن تلعب هذه الصفقة دوراً مهماً في تعزيز مكانة منصة أمانات لتلبية الطلب المتزايد على خدمات الرعاية الصحية وإعادة التأهيل، حيث ستبلغ الفجوة في العرض والطلب حوالي 24 ألف سرير خلال السنوات الأربع المقبلة في دولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية».

وأضاف الرئيس التنفيذي لأمانات، الدكتور محمد حماده: «يعد اندماج شركة سكون العالمية القابضة مع مركز كامبريدج للرعاية الطبية وإعادة التأهيل جزءًا من استراتيجيتنا الفعالة لإدارة المحفظة الاستثمارية والتي تهدف لخلق قيمة مضافة للمساهمين، أولاً من خلال تعزيز مكانة أمانات في تأسيس منصات قابلة للتوسع، وثانيًا من خلال الإدارة الجيدة للتكاليف ما بين أصول المحفظة، وكلاهما ركيزتان أساسيتان لتوليد القيمة لمحفظتنا الاستثمارية. ومن الممكن لهذه المنصة المتخصصة أن يكون لها تأثير إيجابي على زيادة كفاءة أنظمة الرعاية الصحية العامة وذلك من خلال تخفيف الضغط والتوقف عن استخدام أسرة العناية المركزة لخدمات الرعاية طويلة الأمد في المستشفيات العامة وتحويلها للمنصات الخاصة، مما ستسهم في تقليل نفقات أنظمة الرعاية الصحية العامة وتوفير خدمات جيدة لإعادة التأهيل الطبي بالتوازي مع ازدياد الطلب عليها».

طباعة Email