بالتعاون مع الهلال الأحمر ..

"أبوظبي المالي" يُطلق خدمة "وقف الأوراق المالية" لدعم الجهود الخيرية

ت + ت - الحجم الطبيعي

وقع سوق أبوظبي للأوراق المالية مذكرة تفاهم مع الهلال الأحمر الإماراتي، مما سيتيح للمستثمرين تقديم تبرعات مالية لدعم الجهود الخيرية من خلال وقف أوراقهم المالية.

وستوفر خدمة "وقف الأوراق المالية" الجديدة المقدمة من سوق أبوظبي للأوراق المالية للمستثمرين فرصة التبرع بأسهمهم لصالح حساب الهلال الأحمر الإماراتي لدى سوق أبوظبي للأوراق المالية، حيث سيتم تحويل أرباح الأسهم المخصصة للوقف الخيري إلى الحساب المصرفي للهيئة عن طريق سوق أبوظبي بهدف تمويل ودعم مجموعة واسعة من الجهود والمبادرات الخيرية والإنسانية والتي يتسنّى للمستثمرين الاختيار من بينها، بما في ذلك المشاريع التعليمية والصحية ومبادرات الدعم الأسري.

وبإمكان هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، عقب موافقة سوق أبوظبي، بيع هذه الأسهم الوقفية لدعم مبادراتها وجهودها الخيرية.

وقع مذكرة التفاهم كل من سعيد حمد الظاهري، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لسوق أبوظبي للأوراق المالية؛ وسعادة حمود عبدالله الجنيبي الأمين العام المكلف لهيئة الهلال الأحمر الإماراتي، خلال حفل أُقيم في المقر الرئيسي لسوق أبوظبي للأوراق المالية.

وبموجب هذه الاتفاقية، يتعاون الطرفان عبر أطر عمل مشتركة لتبادل المهارات والخبرات والمعرفة.

وقال سعيد حمد الظاهري، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لسوق أبوظبي للأوراق المالية.. " ستوفر الشراكة بين سوق أبوظبي للأوراق المالية والهلال الأحمر الإماراتي، والتي أثمرت عن خدمة ’وقف الأوراق المالية‘، قنوات جديدة لجمع التبرعات الخيرية من خلال الاستفادة من البنية التحتية المتطورة والرائدة لسوق أبوظبي للأوراق المالية والمجموعة الواسعة من المنتجات والخدمات المبتكرة التي يقدمها. كما تعكس التزامنا الراسخ بإستراتيجيتنا وحرصنا الحثيث على التعاون مع مجموعة واسعة من الشركاء المحليين والإقليميين".

من جانبه أكد سعادة حمود الجنيبي، أن مشاريع الوقف الخيري تمثل الركيزة الأساسية التي تأسس عليها صرح الإمارات الخيري والإنساني، وقال إن الوقف الخيري كان وسيظل رافدا مهما لتعزيز مسيرة الخير والعطاء التي تشهدها الدولة، وأشاد بمبادرة شركة سوق أبو ظبي للأوراق المالية في التعاون مع الهلال الأحمر لإطلاق مبادرة خدمة الأسهم الوقفية، مؤكدا على أنها تعتبر نقلة نوعية في جهود الجانبين في مجال الوقف الخيري.

وأشاد بمبادرات كبار المحسنين في مجال الوقف الخيري، وقال إن هؤلاء الكرام يستثمرون دنياهم لآخرتهم من خلال تخصيص مشاريع وقفية يعود ريعها لصالح الضعفاء وأصحاب الحاجات.

وأضاف " توفر مشاريع الوقف الخيري غطاءً ماليا مناسبا للصرف على أوجه الخير المتعددة وتضمن الاستمرارية في العطاء والإيفاء بالمسؤولية الإنسانية وتوفير متطلبات العمل الإنساني المتزايدة".

وقال الأمين العام إن هيئة الهلال الأحمر أدركت مبكرا أهمية مشاريع الوقف الخيري في تحقيق تطلعاتها على الساحة الإنسانية، لذلك عملت على حشد تأييد الخيرين لمشاريعها الوقفية وساندت مبادراتهم وعززتها وعملت على نشر المبادئ التي تحث على الاستثمار في هذا الجانب الخيري وفقا لتعاليم الشرع وتحقيق مقاصده في التكافل والتراحم بين أفراد المجتمع، وقال إن الهيئة ستظل جسرا للتواصل بين المحسنين والمحتاجين، وطريقا دالا على الخير وهاديا الى عالم الضعفاء والمحتاجين.

وتأتي مذكرة التفاهم لتكون الأحدث في سلسلة اتفاقيات الشراكة ومذكرات التفاهم التي أبرمها سوق أبوظبي للأوراق المالية ضمن إستراتيجيته الرامية إلى توسيع نطاق شراكاته المحلية والدولية وتعزيز مكانته الريادية على الصعيد الإقليمي.

طباعة Email