مدير إدارة تطوير الأعمال في «اقتصادية رأس الخيمة»:

العيان : معارض الإمارات دفع للاقتصاد الوطني

عائشة العيان: «لمسات وطنية 2022» لتشجيع السياحة الداخلية ودعم المشاريع الصغيرة

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكدت عائشة عبيد العيان مدير إدارة تطوير الأعمال في دائرة التنمية الاقتصادية برأس الخيمة، أن قطاع تنظيم المعارض والمهرجانات على مستوى دولة الإمارات، يمثل قوة دفع للاقتصاد الوطني، حيث تسهم تلك المعارض في توفير فرص عمل للمواطنين وتأسيس مشروعات صغيرة ومتوسطة تدعم الناتج المحلي للدولة، والتي تعتبر أحد مصادر الدخل لأصحاب المشاريع المحلية، بالإضافة لدورها في تعزيز دور السياحة وقطاع الضيافة.

وأشارت إلى أن الدائرة أطلقت فعاليات معرض «لمسات وطنية 2022» في دورته الرابعة خلال الفترة من 25 نوفمبر وحتى 25 ديسمبر الجاري، في منطقة كورنيش القواسم، بهدف تشجيع السياحة الداخلية ودعم المشاريع الصغيرة والمتوسطة من أصحاب «رخص الغد» المنزلية، والتاجر الافتراضي، والعربات المتنقلة والمشاريع التجارية الأخرى من داخل وخارج الإمارة، من خلال مشاركة 82 مشروعاً خلال فعاليات المعرض.

وأضافت: استقبل المعرض خلال 15 يوماً من الافتتاح 17200 زائر، حيث يجري حالياً دراسة لتمديد فترة فعاليات المعرض الذي شهد تقديم 51 فعالية خلال الأيام الأولى من انطلاق الفعاليات، بالإضافة لركن ألعاب الأطفال الذي يجمع جميع أفراد العائلة، ومسابقات مخصصة للأطفال والرسم على الوجوه، والفرق الشعبية وفرق الجاليات وتشجيع الزراعة والمحافظة على البيئة، بالإضافة لوضع دراسة لإنشاء معارض جديدة خلال الفترة القادمة.

منصة وطنية

وأوضحت عائشة عبيد العيان، يأتي تنظيم معرض «لمسات وطنية» تماشياً مع استراتيجية الدولة في دعم الأيدي العاملة الوطنية وتشجيع المواطنين من أصحاب المشاريع الخاصة، من خلال توفير منصة وطنية لعرض منتجات 82 مشروعاً متنوعاً، تشمل 41 مشروعاً من أصحاب رخصة الغد والتاجر الافتراضي، التي يتم تصنيع منتجاتها من المنزل ضمن الاشتراطات الصحية والبيئية المعمول بها، بالإضافة لوجود 22 مشروعاً على قائمة الانتظار مما يؤكد نجاح المعرض كوجهة لعرض منتجات أصحاب المشاريع وفتح أسواق جديدة لمنتجاتهم واكتساب زبائن جدد.

وأشارت إلى أن المعرض يستهدف تعزيز قدرات الأسرة المنتجة على دخول عالم ريادة الأعمال، وتقديم الدعم والمساندة لهم في المنافسة السوقية بشكل يومي لزيادة مبيعاتهم وحل التحديات التي يواجهونها.

طباعة Email