اقتصادية الشارقة تبحث سبل التعاون مع الشارقة القابضة

جانب من اللقاء

ت + ت - الحجم الطبيعي

استقبلت دائرة التنمية الاقتصادية في الشارقة وفداً من الشارقة القابضة، والتي تمثل شراكة استراتيجية بين «ماجد الفطيم العقارية» و«الشارقة لإدارة الأصول»، وذلك من أجل بحث سبل التعاون بشكل عام وتوثيق الشراكة الاستراتيجية بين الجانبين للإسهام في مواصلة تطوير الأداء وتوفير الخدمات للعملاء وللقطاع الخاص والحكومي تحقيقاً للتكامل والتنسيق والمواءمة الفعالة فيما بينهم لتقديم أفضل الخدمات.

ورحب سلطان عبدالله بن هده السويدي رئيس دائرة التنمية الاقتصادية بالشارقة بالوفد الذي ترأسه وليد الهاشمي الرئيس التنفيذي لشركة الشارقة القابضة ومعاوية حمد مدير العلاقات الحكومية - مشاريع المدن المتكاملة، معرباً عن سعادته بهذه الزيارة ودورها في تعزيز علاقات التعاون المختلفة، وتسريع عمليات التطوير؛ والذي يعد من الأهداف الاستراتيجية للدائرة لتعزيز أطر التنسيق والتعاون المشترك وانطلاقاً من الحرص على السعي الحثيث والدؤوب للمساهمة البناءة والإيجابية في تحقيق التنمية الاقتصادية المستدامة لإمارة الشارقة. واستجابة للمتغيرات الاقتصادية التي تشهدها الساحة المحلية والتي تتطلب ضرورة رفع معدلات التعاون المشترك بين مختلف الجهات الحكومية والخاصة لمواكبة التطورات، بما يسهم في توفير المزيد من الخدمات والتسهيلات اللازمة لبيئة الأعمال في الإمارة.

 

خدمات

 

 كما بحث الجانبان العديد من المواضيع ذات الاهتمام المشترك والتي تصب في المصلحة العامة، كما تعرف الوفد إلى الخدمات التي تقدمها الدائرة لتسهيل الإجراءات المختلفة للمتعاملين والمستثمرين إلى جانب آليات التنسيق التي توفرها بالتعاون مع الجهات المحلية والاتحادية لرفع مستوى تنافسية الأعمال والمتمثلة في التحديث المستمر في الإجراءات واستخدام التقنيات الحديثة كالخدمات الإلكترونية وتسهيل مزاولة الأنشطة التجارية وتعزيز قنوات الاتصال مع المتعاملين لتوفير الوقت والجهد على أصحاب رخص الأعمال لإنجاز معاملاتهم بأقصى درجات الفعالية واليسر.

وأكد أن الدائرة تبذل جهوداً كبيرة لتحقيق أعلى مستويات التنافسية للإمارة وهو ما يؤثر وبشكل إيجابي في الناتج المحلي للإمارة، وأن بيئة ممارسة الأعمال في الشارقة هي من الأفضل على مستوى المنطقة، وذلك بفضل الإجراءات المبسطة التي تتبناها دائرة التنمية الاقتصادية وكل الجهات الحكومية الأخرى، مشيراً إلى أن الدائرة تسترشد بالرؤية الحكيمة لصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة بأهمية تطوير دور القطاعات التجارية والصناعية في تحقيق التنمية المستدامة الشاملة.

 

توجيهات

 

كما أشاد رئيس الدائرة بالتوجيهات السديدة والمتابعة الحثيثة لسمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي عهد ونائب حاكم الشارقة رئيس المجلس التنفيذي للإمارة نحو تقديم التسهيلات الاقتصادية، حرصاً على تعزيز العمل الاقتصادي ودفع عجلة التنمية المستدامة في الإمارة.

ومن جانبه شكر وليد الهاشمي حسن الاستقبال وسرعة الاستجابة التي تلقاها من الدائرة، كما أكد حرصه على تعزيز التعاون والتنسيق مع الدائرة بما يسهم في تطوير منظومة العمل المشترك لإيجاد مخرجات تخدم كل الجهات للنهوض بمستويات الخدمة المقدمة للمستثمرين، وهو ما يصب في توجه الدولة نحو بناء اقتصاد قوي ومتين يتميز بالمعرفة والاستدامة ويدعم جذب الاستثمارات الأجنبية في كل القطاعات، ويعزز من تنافسية الدولة على المستوى العالمي.

طباعة Email