«مركز الغرير» يتجاوز توقعات خفض الطاقة

ت + ت - الحجم الطبيعي

نجحت شركة «الغرير للعقارات»، ذراع التطوير العقاري لشركة «الغرير للاستثمار»، في الحد بشكل كبير من انبعاثات الكربون في «مركز الغرير». ويعد هذا الإنجاز، المتمثل في تخفيض استهلاك الطاقة بما يقارب 1,007,733 كيلوواط/ساعة بين شهري يوليو وأكتوبر من العام الجاري، خطوة إضافية في مسيرة المجموعة نحو تحفيز الابتكار والتحول الرقمي والاستدامة على مستوى الدولة.

وجاء تحقيق هذا الانخفاض نتيجة للتعاون الاستراتيجي للمجموعة مع شركة «سيمنز»، التي قدمت حلاً تقنياً مبتكراً لإدارة تدفق الطلب على الطاقة «سيمنز ديماند فلو»، وتعزيز القدرات المرتبطة بالتحليلات الرقمية للاستهلاك، وذلك في أحد أبرز الأصول العقارية التابعة للمجموعة في دبي.

وتهدف هذه الشراكة المستمرة إلى خفض انبعاثات الكربون بمقدار 1430 طناً مترياً سنوياً، وتحقيق تخفيض في استهلاك الطاقة يصل إلى 2.7 مليون كيلوواط ساعة سنوياً، وفي التكاليف التشغيلية الإجمالية.

وقد ساهمت هذه الشراكة في تمكين «مركز الغرير» من تطبيق حلول ذكية سحابية لتحسين العمليات، مثل توفير البيانات المباشرة حول معدلات استهلاك الطاقة في المركز التجاري وتأثير ثاني أكسيد الكربون، إضافة إلى إعداد واجهة بيانات تفاعلية لتسهيل اتخاذ القرارات بشكل مباشر حول طرق خفض استهلاك الطاقة.

وقال سلطان الغرير، الرئيس التنفيذي لشركة «الغرير للعقارات» – الابتكار والنمو: بصفته وجهة تجارية وترفيهية مميزة يقصدها الجميع منذ أكثر من 40 عاماً، يعد «مركز الغرير» جزءاً أساسياً من تاريخ دبي ومكاناً محبباً إلى قلوب الكثيرين. ونعتبر تحول هذا المركز إلى نموذج للاستدامة مصدر إلهام لنا جميعاً في المجموعة، حيث نطمح اليوم وأكثر من أي وقت مضى إلى مواصلة الإسهام في الحد من انبعاثات الكربون والمضي قدماً نحو اقتصاد أخضر قائم على الطاقة النظيفة.

طباعة Email