«ماجد الفطيم» تتصدر قائمة الفائزين في جوائز مراكز التسوق في المنطقة

ت + ت - الحجم الطبيعي

حصدت مراكز التسوق التابعة لشركة «ماجد الفطيم»، سبع جوائز ذهبية و12 جائزة فضية خلال حفل توزيع جوائز مراكز التسوق والتجزئة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا MESC، الذي استضافه فندق ريتز كارلتون في مركز دبي المالي العالمي DIFC، في 6 ديسمبر 2022.

وحصلت مراكز التسوق، على التقدير والتكريم لأدائها المتميز والاستثنائي في قطاع البيع بالتجزئة، في إطار جوائز مراكز التسوق والتجزئة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا MESC، التي تقوم بتحديد وتكريم مراكز التسوق وتجار التجزئة، الذين حافظوا على معايير ممتازة للنجاح المتواصل في تجارب مراكز التسوق، إلى جانب تمتعهم بقدرات وإمكانات لا مثيل لها لتحقيق النجاح والابتكار والإبداع اللامحدود في قطاع التجزئة. 

وفازت مراكز التسوق التابعة لشركة «ماجد الفطيم»، بـ10 جوائز من أصل 19 جائزة على مستوى الأسواق الإقليمية، أربعة منها ذهبية وست جوائز فضية. وشملت المشاريع الإماراتية الفائزة، حملة «التصويت الخاصة بمراكز سيتي سنتر»، الحملة الإقليمية التي نجحت في إشراك أفراد المجتمع للتعبير عن آرائهم وأفكارهم لمساعدة شركة «ماجد الفطيم» لتحقيق فهمٍ أفضل لرغبات العملاء وتطلعاتهم فيما يتعلق بالتجارب التي يودون تحقيقها في مراكز التسوق المجتمعية الخاصة بهم في المستقبل، بالإضافة إلى توجيه عملية تطوير مساحات مجتمعية أكثر ترابطاً وتفاعلاً مع الجمهور ومخصصة.

كما فازت العديد من الحملات، بما في ذلك «متجر المستقبل»، المفهوم الرائد الذي أطلقه «مول الإمارات»، والذي شكل بداية تجارب التسوق المستقبلية، إلى جانب حملة «أقرب من أي وقتٍ مضى»، التي أطلقها «سيتي سنتر ديرة». الحملة التي شهدت مشاركة أكثر من 1500 زائر، 

حيث فاجأ مركز التسوق مشاركاً محظوظاً، من خلال إحضار والدته من الفلبين إلى دبي لجمع شمل العائلة، حيث قطعت نحو 4482 ميلاً. كما فازت فعالية «احتفال هوغوارتس» في «مول الإمارات»، التي تميّزت بتقديم تجربة هاري بوتر الآسرة والفريدة من نوعها في الشرق الأوسط لأول مرة.

بالإضافة إلى هذه الجوائز، حصد «مول الإمارات» المزيد من التكريم من خلال حصوله على الجائزة الفضية لتجاربه المتعددة القنوات. فلقد نجح مركز التسوق، انطلاقاً من إدراكه وفهمه لرغبات المتسوقين وتطلعاتهم للحصول على خيارات متعددة لاستكشاف ومتابعة العلامات التجارية العالمية المفضلة لديهم والعلامات المحلية، في الارتقاء بعروضه وخدماته إلى مستويات وآفاق جديدة.

حيث أطلق مؤخراً خدمة الكونسيرج الرقمي، وخدمة اختصاصيي المظهر الشخصي المصممة حسب الطلب، ومواقف السيارات الذكية، وفرصة التسوق عبر موقع التجارة الإلكترونية الخاص بمركز التسوق، وجميع هذه الخدمات تتوفر بنقرة زر واحدة. 

وقالت ميشيل والش، مدير أول للاتصال والتسويق، لدى «ماجد الفطيم لمراكز التسوق»: واجه قطاع التجزئة العديد من التحديات خلال السنتين الماضيتين، ولقد نجحت شركة «ماجد الفطيم»، في الحفاظ على المرونة والقدرة على النهوض والصمود من خلال توفير التجارب التقليدية والرقمية و«فيجيتال» التي تدمج تجربة الزبون مع الشركة ما بين الواقع الفيزيائي الحقيقي والرقمي.

ولقد أتاحت هذه التجارب الفرصة أمامنا لتحقيق أسعد اللحظات، لكل الناس كل يوم. ولقد شكلت حملاتنا التسويقية الفائزة، التي جسدت الابتكار والمجتمع والاستدامة والأثر الاقتصادي، ركيزة محورية في بلورة وتعزيز مكانتنا الحالية، كمزود لوجهات البيع بالتجزئة والترفيه الرائدة.

وأضافت: لم يكن من الممكن تحقيق هذا النجاح، من دون جهود وتفاني الفريق القيادي في مراكزنا وزملائنا على المستوى الإقليمي وشركائنا الموهوبين. إنهم يشكلون القوة الدافعة والمحركة، للنمو والتطور المستمر لشركة «ماجد الفطيم»، وأنا على ثقة من أن عام 2023 سيكون عاماً آخر من الفرص والنجاح لشركتنا.

هذا ونالت شركة «ماجد الفطيم»، إلى جانب الجوائز والنجاح الكبير في الإمارات العربية المتحدة، العديد من الجوائز لصالح مراكز التسوق التابعة لها في كلٍ من عُمان ومصر والبحرين، حيث حصدت جائزتين ذهبيتين، وجائزة ذهبية وثلاث جوائز فضية، وثلاث جوائز أخرى فضية على التوالي.

طباعة Email