المواهب الإماراتية الشابة تشارك في نهائيات مسابقة هواوي لتقنية المعلومات والاتصالات 2022

ت + ت - الحجم الطبيعي

يشارك فريق إماراتي يضم ثلاثة طلبة متخصصين بعلوم التقنية من كليات التقنية العليا وجامعة الشارقة في منافسات النهائيات الإقليمية من «مسابقة هواوي لتقنية المعلومات والاتصالات في منطقة الشرق الأوسط 2022»، التي ستنظمها الشركة في 20 و22 ديسمبر بالعاصمة العمانية مسقط، وتضم 15 فريقاً من الطلاب الموهوبين الفائزين من 11 دولة شاركت في المسابقة من منطقة الشرق الأوسط وآسيا الوسطى.

وسيكون الطلاب برفقة مدربيهم ومشرفيهم الأكاديميين، كما يتوقع أن يحضر سفراء الدول المشاركة حدث إعلان نتائج المسابقة، التي تستهدف تعزيز فكر الابتكار التقني وتنمية المواهب وإعداد الجيل القيادي القادم من الكوادر التقنية الموهوبة، للمساهمة في بناء الاقتصاد الرقمي لدولهم، ودفع عجلة التنمية الاجتماعية والاقتصادية بالاستفادة من التقنيات الحديثة. 

يشارك في النهائيات الإقليمية فريقان من كل من المملكة العربية السعودية وباكستان والعراق وسلطنة عُمان التي تستضيف المسابقة، ويتألف كل فريق من ثلاثة طلاب. فيما يشارك فريق واحد من كل من الأردن ولبنان والإمارات والبحرين والكويت وقطر وكازاخستان التي انضمت للمسابقة لأول مرة.

ويمثل الفرق المشاركة في النهائيات الإقليمية 45 طالباً حصدوا الفوز في نهائيات المسابقة في دولهم وترشحوا من بين 19.231 طالباً شاركوا في المسابقات المحلية للدول المشاركة من 472 جامعة وكلية من جميع أنحاء المنطقة. وكان المشاركون قد خضعوا لمسابقة أولية ودورة تدريبية تلاها اختبار تم إجراؤه أخيراً في مكاتب هواوي في كل الدول المشاركة.

وقال شونلي وانغ، نائب رئيس هواوي في الشرق الأوسط وآسيا الوسطى: «تسلط المسابقة السنوية التي حققت نجاحاً كبيراً على مدى السنوات السابقة على الإمكانيات الكبيرة للمواهب الشابة في تقنية المعلومات والاتصالات بدول المنطقة، ما يوفر الأساس الأهم لمنظومة التنمية الاجتماعية والاقتصادية وبناء الاقتصادات الرقمية.

ونحرص في هواوي على بناء كل جسور التعاون الممكنة مع شركائنا لتعزيز استراتيجية التزامنا برعاية المواهب التقنية وتنميتها من خلال المبادرات وبرامج المسؤولية الاجتماعية التي ننظمها. ونتطلع قدماً لتفعيل مزيد من الشركات بين القطاعين العام والخاص لدعم مبادرات التدريب وإعداد الكوادر ورعاية المواهب التقنية. وأتوجه بالتهنئة للمشاركين، وأتمنى لهم الفوز والتوفيق بالتأهل للمشاركة في النهائيات العالمية للمسابقة».

تعاونت هواوي مع الوزارات والهيئات الحكومية المعنية والشركاء من القطاعين العام والخاص والجامعات التقنية الرائدة على تنظيم مسابقة العام الحالي في الدول المشاركة. وتم توفير أعلى مستويات التدريب للمشاركين بالاعتماد على خبراء هواوي وبإشراف أكاديميين من الجامعات قبل الانتقال إلى التصفيات النهائية التي تشمل اختباراً عملياً لمدة 6 ساعات من أجل تحديد الفائزين بالمسابقة بمختلف فئاتها الذين سيحصلون على جوائز نقدية وتشجيعية وشهادات معتمدة وفرص تدريب وتوظيف في هواوي تقديراً لإنجازاتهم، بالإضافة لتأهلهم للمشاركة في النهائيات العالمية من المسابقة التي ستقام في مدينة شانغهاي الصينية العام المقبل.

تم إطلاق مسابقة هواوي لتقنية المعلومات والاتصالات في عام 2017 وشهدت مشاركة أكثر من 75.000 طالب من دول المنطقة، لتصبح واحدة من أكبر المسابقات التي تستهدف توفير منصة تحفيزية تنافسية تشاركية للطلاب، يتم من خلالها اكتساب مزيد من المعرفة وتعزيز المعلومات والخبرات في تقنية المعلومات والاتصالات لتحسين مهاراتهم العملية وقدراتهم الابتكارية من خلال التقنيات والمنصات الحديثة. وتم تنظيم المنافسات النهائية الإقليمية لنسخة العام الماضي من المسابقة في الرياض بالمملكة العربية السعودية، وشارك فيها 13 فريقاً من 10 دول و452 كلية وجامعة.

وحققت الفرق الفائزة على مستوى المنطقة أداءً مميزاً في النهائيات العالمية من المسابقة التي أقيمت في مدينة شينزن بالصين، حيث تمكن فريق من جامعة صلاح الدين في العراق من التفوق على الفرق المشاركة من جميع أنحاء العالم، ونال الجائزة الكبرى لمسابقة الابتكار. كما نالت فرق من باكستان ولبنان والأردن والمملكة العربية السعودية جوائز فئات أخرى في النهائيات العالمية للمسابقة.

طباعة Email