غرف الإمارات تركز على تحسين بيئة الأعمال ودعم تنافسية القطاع الخاص

ت + ت - الحجم الطبيعي

دعا مجلس إدارة غرف الإمارات إلى إيجاد آليات جديدة، تدعم تنافسية القطاع الخاص الاماراتي، خلال المرحلة المقبلة.

 جاء ذلك خلال الاجتماع الـ103 لمجلس إدارة اتحاد غرف التجارة والصناعة بالدولة، الذي عقد في مقر غرف دبي، برئاسة عبد الله محمد المزروعي رئيس الاتحاد رئيس غرفة أبوظبي، وبحضور رؤساء وأعضاء مجلس الإدارة بالغرف التجارية الأعضاء، وحميد محمد بن سالم الأمين العام لاتحاد الغرف.

وتم خلال الاجتماع مناقشة أداء وتقييم عمل أداء الأمانة العامة للاتحاد واللجان ومجالس الأعمال المشتركة للعام 2022، إلى جانب الموافقة على اعتماد الموازنة التقديرية لاتحاد الغرف لعام 2023، إضافة إلى الاطلاع على سير العمل المنجز بمبنى اتحاد الغرف الجديد.

وأوضح عبد الله المزروعي رئيس غرف الإمارات رئيس غرفة لبوظبي أن التقرير السنوي لأنشطة وفعاليات غرف الإمارات خلال العام 2022، يعكس العديد من المبادرات، التي واكبت توجهات الدولة نحو تحقيق غايات الرؤية المستقبلية (مئوية الإمارات 2071) بشكل عام، وفي محور الاقتصاد والتنمية بشكل خاص، والذي وضع ضمن أولوياته التأسيس لاقتصاد، يقوم على الابتكار وتكامل الأدوار وتكافؤ الفرص، يسيره القطاع الخاص، ويحقق تنمية شاملة مستدامة.

وبين أن غرف الإمارات تعمل على تحسين بيئة الأعمال، عبر الإسهام بمقترحاتها ومرئياتها لدعم اتخاذ القرارات في هذا الشأن، كما تعمل على جذب وتوطين الاستثمارات الأجنبية، وذلك من خلال آليات متعددة، تشمل تنظيم الزيارات المتبادلة بين أصحاب الأعمال بالدولة والدول الأخرى وإتاحة البيانات والتواصل المباشر مع المستثمرين، وتعزيز التواصل والتعاون الاقتصادي والتجاري بين غرف الإمارات مع نظرائها في الدول الشقيقة والصديقة، وإيجاد شراكات بين القطاع الخاص الاماراتي، والقطاع الخاص بالدول الأخرى.

طباعة Email