ستراتيجي &: الميتافيرس فرصة لتعزيز الاقتصادات الخليجية بـ 15 مليار دولار سنوياً بحلول 2030

طوني كرم

ت + ت - الحجم الطبيعي

أشار تقرير صادر مؤخراً عن ستراتيجي& الشرق الأوسط – جزء من شبكة برايس ووتر هاوس كوبرز – إلى أن المساهمة المحتملة للميتافيرس في اقتصادات دول مجلس التعاون الخليجي قد تصل إلى نحو 15 مليار دولار سنويًا بحلول عام 2030، منها 3,3 مليارات دولار في الإمارات. ورغم حداثة عهد الميتافيرس، إلا أنه يشهد تغييرات وتطورات متسارعة، مما يتطلب من الجهات المعنية في دول مجلس التعاون الخليجي العمل بوتيرة متسارعة لمواكبة هذه التطورات بما يضعها على المسار الصحيح للاستفادة من هذه الفرصة الواعدة.

وقال طوني كرم، الشريك في ستراتيجي & الشرق الأوسط: تشير تقديراتنا إلى أن الميتافيرس سيسهم إجمالًا بنحو 15 مليار دولار في اقتصادات دول مجلس التعاون الخليجي بحلول عام 2030م، وتشمل هذه التوقعات النموّ المحتمل في تقنيات المكونات، والمنصات، والأجهزة، والبرمجيات، علاوةً على المساهمة الاقتصادية لتطبيقات الميتافيرس الجديدة ومن بينها تطوير المحتوى، والتسوق، وغيرها من التطبيقات.

ويكـمُـن عنصر الجمال والإبداع في أنّ الميتافيرس ليس مكانًا ولا تقنيةً، ولكنه يعدّ بمثابة الصيحة الأحدث في التفاعل البشري الحاسوبي المبني على خلق تجربة سلسة وشاملة وغامرة وحسية وافتراضية في بيئة مشابهة تمامًا للواقع؛ إذْ يمكن من خلال الميتافيرس مثلًا زيارة موقع إنشاءات افتراضي لنرى كيف سيبدو شكل المباني حتى قبل دخول معدة حفر واحدة إلى الموقع.

في يوليو 2022، أطلقت إمارة دبي رسميًا «استراتيجية دبي للميتافيرس»، والتي تستهدف من خلالها تعزيز مكانة الإمارة لتصبح ضمن الاقتصادات الرائدة في مجال الميتافيرس، وإضافة 4 مليارات دولار إلى اقتصاد الإمارة، علاوةً على استحداث 40 ألف فرصة عمل خلال السنوات الخمسة المقبلة. كما أطلقت الإمارات حاضنة الميتافيرس الأولى في منطقة الشرق الأوسط بهدف احتضان مشاريع الميتافيرس والويب 3.0 منذ المراحل الأولى.

وقال داني كرم – الشريك في ستراتيجي & الشرق الأوسط: ينطوي الميتافيرس على عالم من الإمكانيات اللامحدودة التي تتجاوز التطبيقات المرتبطة بألعاب الجيل التالي والمشتريات والتسوق المنزلي القائم على الإنترنت؛ حيث سيغير الميتافيرس طريقتنا في العمل، وإتمام المعاملات، والتصميم، والبناء، والتسوق، والترفيه، والسفر، والمعيشة. إضافةً لذلك، فإنه يتمتع بإمكانات هائلة لتنشيط وتحويل القطاعات الاقتصادية الرئيسة في منطقة مجلس التعاون الخليجي."

وكشف التقرير أن قطاع السياحة والسفر سيكون هو القطاع الأقدر على تحقيق أعلى المكاسب الاقتصادية من الميتافيرس بقيمة تقدر بنحو 3,2 مليار دولار.

وأصبحت الإمكانات التي ينطوي عليها الميتافيرس أصبحت أكثر وضوحًا فضلًا عن اكتسابه أهمية ودورًا متزايدًا بالنظر إلى تسارع وتيرة تطور مكوناته. وعليه، يدعو التقرير الجهات المعنية في المنطقة إلى اتخاذ خطوات جادة وحاسمة للاستعداد للمستقبل وجني الثمار المحتملة من الميتافيرس.

وحددت ستراتيجي & ستة ركائز للبدء في صياغة استراتيجية الميتافيرس وهي: وضع تصور واضح لإمكانات الميتافيرس، تحديد التطبيقات المناسبة للمشاريع التجريبية: تطوير بنية تحتية رقمية قوية، توجيه الاهتمام إلى تقنيات البلوك تشين، التعامل بصورة أكثر ذكاءً مع البيانات، وإعطاء الأولوية للأمن السيبراني.

طباعة Email