شراكة بين «دو» و«نوكيا» لتعزيز مهارات الموظفين المواطنين

فهد الحساوي وعمرو الليثي خلال توقيع اتفاقية الشراكة| من المصدر

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلنت «دو»، التابعة لشركة الإمارات للاتصالات المتكاملة، عن شراكة استراتيجية مع «نوكيا»، بهدف تعزيز مهارات الموظفين المواطنين وتسريع الجهود الرامية لدفع عجلة الارتقاء بأداء الكفاءات العاملة بالدولة. وستعتمد «دو» في إطار هذا التعاون على الخبرات الرائدة لشركة «نوكيا»، التي ستقوم بتنظيم مجموعة من البرامج المخصصة لتدريب الموظفين وتطوير قدراتهم التكنولوجية، ورفدهم بالمعارف اللازمة لتحسين مستويات أدائهم.

وقال فهد الحساوي، الرئيس التنفيذي لشركة الإمارات للاتصالات المتكاملة «دو»: تأتي هذه الشراكة مع «نوكيا» في إطار تطلعاتنا وطموحاتنا الاستشرافية لتوفير مستقبل أكثر إيجابية، كما تتوافق البرامج التدريبية لهذا التعاون مع جهودنا الهادفة لتطوير الأداء المهني للموظفين وتسليحهم بالمهارات والمواهب اللازمة لضمان نجاحهم في أداء مهامهم، والارتقاء بمسارهم المهني نحو الأفضل. وسنتمكن بفضل الشراكة التكنولوجية مع «نوكيا» من المساهمة في تحقيق غايات رؤية 2030 عبر تعزيز المكانة الرقمية الرائدة للدولة والاستثمار في الفرص والإمكانات الهائلة الناجمة عن عملية التحول الرقمي في الدولة.

وستسلط البرامج المبتكرة الضوء على التكنولوجيات والاتجاهات الرقمية السائدة، استناداً إلى ممارسات «نوكيا» الرائدة عالمياً في هذا المجال. وتعتبر بمثابة فرصة استثنائية لتوسيع الآفاق الحالية، والعمل على تغيير العقليات السائدة، وتحسين العمليات التنظيمية، فضلاً عن توفير الدعم اللازم لتنفيذ الاستراتيجيات المعتمدة على النحو الأمثل.

وسيشهد التعاون مجموعة واسعة من برامج التدريب والتطوير المتكاملة، من ضمنها دورات التدريب عبر الويب وورش العمل والفعاليات والعروض التوضيحية والتجارب العملية، بما يتوافق مع تطلعات وتفضيلات المشاركين، كما صمم البرنامج على نحو ذكي ومتطور لتزويد موظفي «دو» بالمهارات والقدرات والثقة اللازمة للوصول إلى الأهداف التي يتطلعون لتحقيقها في بيئات التكنولوجيا التنافسية على نحو غير مسبوق.

وقال عمرو الليثي، نائب الرئيس الأول لأعمال «نوكيا» في الشرق الأوسط وأفريقيا: «يسعدنا التعاون مع «دو» لتعزيز الجهود الهادفة للارتقاء بأداء وكفاءات القوى العاملة في الإمارات ورفدها بالمهارات والقدرات الحيوية لتمكينها من الازدهار والنمو في المرحلة التالية من العصر الرقمي الحالي. كما تسهم الشراكة في توفير الدعم اللازم لـ«دو» وتمكينها من تزويد المواهب الإماراتية بالمعارف الرائدة عالمياً والخبرات الفنية المتطورة من المستوى التالي. وستحرص «نوكيا» على منح موظفي «دو» مجموعة من إمكانات وفرص التطور، وبالتالي ضمان نجاحها والارتقاء بمستويات أدائها في بيئات الأعمال متعددة الثقافات وسريعة التغير، وذلك عبر محاور التعلم المتنوعة، وارتكازاً إلى خبراتها العالمية الاستثنائية. وتلتزم «نوكيا»، بصفتها شركة عالمية رائدة في مجال التكنولوجيا، بتوفير الدعم اللازم لتمكين «دو» من المساهمة على نحو حيوي في تنمية الموارد البشرية بدولة الإمارات واستشراف مستقبل أكثر طموحاً واستدامة.

ويهدف البرنامج إلى تعزيز القدرة التنافسية لشركة «دو»، وتسريع مسارها الانتقالي لاعتماد التقنيات الجديدة والمتطورة بشكل بسيط وسلس. كما صممت هذه البرامج بشكل هادف للارتقاء بمهارات الكفاءات الوطنية وتحسين أداء المتخصصين من أبناء الدولة العاملين في «دو»، إضافة إلى توسيع معارفهم وتعميق خبراتهم ذات الصلة بأحدث الابتكارات والخدمات في قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، مثل تقنية الجيل الخامس والحوسبة السحابية والأتمتة والقيادة الرقمية.

طباعة Email