«أبوظبي الإسلامي» يطلق مركز القيادة الرقمي الأحدث في قطاع الخدمات المصرفية

ناصر العوضي والمسؤولون خلال افتتاح المركز المجهز بأحدث المعدّات من تقنيات الذكاء الاصطناعي | البيان

ت + ت - الحجم الطبيعي

أطلق مصرف أبوظبي الإسلامي، أول مركز قيادة رقمي على مستوى المنطقة، والذي يتيح للمصرف إمكانية الاستفادة من قدرات البيانات والذكاء الاصطناعي للارتقاء بمستوى الكفاءة التشغيلية وتحسين الأداء والإجراءات الوقائية والاستجابة بشكل أسرع لحركة السوق دائمة التغير.

وتم تجهيز مركز القيادة الرقمي الجديد بشاشة عرض عملاقة يصل عرضها إلى 22 متراً، وتوفر تغطية كاملة لأنشطة مصرف أبوظبي الإسلامي، مما يمكّن الإدارة العليا وجميع الموظفين المعنيين من اتخاذ قرارات معتمدة على البيانات في الوقت المناسب من خلال عرض ما يصل إلى 25 لوحة تحكم في وقت واحد على الشاشة الجدارية.

ويستفيد مركز القيادة من قدرات الذكاء الاصطناعي وتقنية تحليل البيانات الضخمة للارتقاء بمستوى كفاءة العمليات المصرفية وتعزيز مرونة المصرف لمواكبة تحركات وتوجهات السوق النشطة دائمة التطور والتغير. وسيتمكن المصرف من مراجعة أدائه بانتظام وفي الوقت الأصلي من مركز القيادة، الذي سيعزّز بدوره التعاون بين مختلف الإدارات والأقسام لاتخاذ قرارات أكثر استنارة، من خلال مراجعة الأداء في الوقت الفعلي باستخدام نظام تنبيه ذكي يعمل آليًا ومخصص لأدوار محددة في المصرف.

وقال ناصر عبدالله العوضي، الرئيس التنفيذي لمجموعة مصرف أبوظبي الإسلامي: «يعد تميزنا في مجال الرقمنة المصرفية من صميم إستراتيجيتنا لعام 2025. ويسعى المصرف بكل عزم ليصبح المؤسسة المالية الرقمية الأولى في الدولة. ويعد مركز القيادة الرقمي الجديد إضافة نوعية أخرى، حيث يوفر أدوات تحليلية مهمة، تتيح لنا تقديم تجربة مصرفية ذكية تكشف لنا الفرص المُتاحة على مستوى جميع القنوات والمنتجات. وينصبّ تركيزنا في مصرف أبوظبي الإسلامي، على تعزيز قدراتنا الرقمية، وترسيخ ريادتنا في هذا المجال في قطاع الخدمات المالية والمصرفية، وإعادة صياغة تجربة متعاملينا وتمكينهم من إجراء معاملات مصرفية في أي وقت ومن أي مكان من خلال قنواتهم المفضلة. وسيمكّننا مركز القيادة الجديد من تحقيق ذلك وتسهيل عملية تزامن الموارد البشرية مع القدرات التقنية. يجمع هذا المركز خبراء تحليل البيانات ومهندسين وخبراء ومصرفيين الذين سيعملون معاً على إنشاء منظومة معلومات قيّمة تعد الأحدث في القطاع».

ويعمل على تشغيل المركز كادر من الخبرات المتفوقة في مجال تقنيات تحليل البيانات، يضم علماء ومهندسين متخصصين في مجال الذكاء الاصطناعي، مدعوم بقدرات فنية تهدف إلى تحسين كفاءة المصرف لتحليل البيانات ومراقبة الأداء وتنبيه الأنشطة التجارية وغير التجارية والتحكم فيها.

وبفضل القدرات المتقدمة لمركز القيادة، سيتمكن المصرف من اتخاذ قراراته في الوقت الحقيقي وتوفير فهم أفضل لتوجهات المتعاملين ومواكبة تطلعاتهم وتلبية احتياجاتهم من الخدمات المصرفية بكفاءة أكبر. فضلًا عن تعزيز تجربتهم المصرفية بشكل أوسع وأشمل، مع الحفاظ على أعلى مستويات الأمن والسلامة لجميع الأطراف المعنية على مستوى العمليات المصرفية الخاضعة للرقابة من خلال متابعة مؤشرات الأداء الرئيسية الخاصة بالمرونة.

ويهدف مصرف أبوظبي الإسلامي إلى رفع مستوى راحة المتعاملين من خلال منصاته الرقمية وترسيخ مكانته كمؤسسة مصرفية تعتمد على تحليل البيانات الضخمة والاستفادة من قدرات الذكاء الاصطناعي المتقدمة. وفي الوقت ذاته، توفير التقنية الحديثة والأدوات الرقمية الجديدة للموظفين لتمكينهم من معالجة الإجراءات والمعاملات رقمياً بوتيرة أسرع وأكثر سلاسة، وتحسين مستوى خدمات المكاتب الأمامية وإنشاء قوة عاملة جاهزة لاستحقاقات المستقبل.

طباعة Email