بحث فرص التعاون بين القطاع الخاص في الإمارات وكوستاريكا

ت + ت - الحجم الطبيعي

بحث حميد محمد بن سالم، الأمين العام لاتحاد غرف التجارة والصناعة في الدولة، مع فرانسيسكو تشاكون، سفير كوستاريكا لدى الإمارات، آليات التعاون بين القطاع الخاص في البلدين، وتعزيز العلاقات الثنائية بينهما.

وناقش خلال اللقاء مع السفير الكوستاريكي، الذي عقد في مكتب اتحاد الغرف بدبي، سبل الارتقاء بعلاقات القطاع الخاص إلى آفاق تلبي تطلعات الجانبين ومدى إمكانية إيجاد مبادرات مبتكرة تؤدي إلى العمل المشترك والمزيد من التعاون وإقامة شراكات تجارية واستثمارية، والاستفادة من الفرص المتاحة لتعزيز العلاقات والاستثمارات المشتركة، لا سيما في ظل ما تتضمنه مئوية الإمارات 2071 من مشروعات طموحة، وهو ما يفتح آفاقاً أوسع للتعاون بين قطاعي الأعمال في المجالات الاستثمارية المختلفة.

وأكد بن سالم حرص غرف الإمارات على بناء أفضل العلاقات مع مجتمع الأعمال في كوستاريكا، على ضوء اللقاءات التي جرت على هامش فعاليات «إكسبو 2020 دبي»، والمنتدى العالمي للأعمال لدول أمريكا اللاتينية، معرباً عن ترحيب غرف الإمارات بالمستثمرين وأصحاب الأعمال من كوستاريكا، واستعدادها لتقديم كافة التسهيلات الممكنة لهم، التي تخولهم الاستفادة من المزايا والفرص الواعدة التي تزخر بها الإمارات، لا سيما في ضوء الحوافر التي جاء بها قانون الاستثمار الأجنبي بالدولة.

من جانبه، قال فرانسيسكو تشاكون، إن بلاده تركز حالياً على دعم الاستثمارات الأجنبية المباشرة، ومساعدة المستثمرين في قطاعات السياحة والتجارة والطاقة والزراعة والقطاعات الخدمية، مؤكداً أن العلاقات مع الإمارات في تطور ونمو مستمرين.

طباعة Email