«المنتدى الاقتصادي العالمي»: دبي تحقق تقدماً متلاحقاً في التقنية

ت + ت - الحجم الطبيعي

ذكر «المنتدى الاقتصادي العالمي» أن دبي تبلي بلاءً حسناً في قطاع التقنية، وتحقق فيه تقدماً متلاحقاً.

ونشر المنتدى تقريراً على موقعه الشبكي بعنوان «لماذا تعد هذه المدن الأكثر ذكاءً واستدامة»، وذلك للتعليق على نتائج مؤشر «سيتيز إن موشن 2022» الصادر في مطلع الشهر الجاري من كلية نافارا للأعمال «آي إي إس إي» في إسبانيا.

وكانت «البيان» نشرت في الثاني من أكتوبر الماضي تصنيف دبي في المركز الثاني على قائمة أفضل مدن العالم في مجال التقنية، وفقاً للمؤشر الذي يصدر بصفة سنوية ليرصد مستويات تطور كل المدن في العالم من كل الجوانب الاقتصادية، الاجتماعية، العلمية وغيرها.

وذكر تقرير المنتدى أن فوز دبي بالمركز الثاني عالمياً في قطاع التقنية يعكس حقيقة مفادها أن دبي تؤدي على نحو جيد في هذا القطاع، وذلك في إطار سعيها لأن تكون مدينة ذكية وأيضاً مستدامة.

وأضاف التقرير إن دبي وأبوظبي هما أفضل مدينتين في قطاع التقنية على مستوى منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، والتي بصفة عامة ما زال أمامها طريق طويل يتعين أن تسير فيه حتى تصل إلى امتلاك مدن ذكية ومستدامة، إلا أن دبي وأبوظبي هما الأكثر تقدماً في هذا الشأن على مستوى المنطقة.

طباعة Email