اقتصادية الشارقة تنظم سلسلة ورش تعريفية اقتصادية لطلاب الجامعات والمدارس

ت + ت - الحجم الطبيعي

نظمت دائرة التنمية الاقتصادية في الشارقة، عدداً من ورش العمل الخاصة للتعريف باقتصاد الشارقة، وبكيفية بدء العمل التجاري لعدد من الجهات التعليمية، وذلك بهدف نشر ثقافة الاقتصاد والإبداع وريادة الأعمال بين صفوف طلاب المدارس والجامعات وهم على مقاعد الدراسة، وتحفيز الطلاب إلى الدخول إلى عالم ريادة الأعمال، وتشجيعهم على تنفيذ مشاريعهم المبتكرة، وتمكينهم من إطلاق طاقاتهم وإبداعاتهم للمساهمة بفاعلية في خدمة وطنهم، وتقديم كل التسهيلات والإمكانيات المادية والمعنوية لهم لتنفيذ هذه المشاريع الريادية على أرض الواقع.

حيث قدمت الدائرة الورش لكل من طلبة كلية الفنون الجميلة والتصميم بجامعة الشارقة، ولطلبة المدرسة الأمريكية للإبداع العلمي، بهدف تعزيز منظومة ريادة الأعمال المستدامة في الشارقة، والمساهمة في توفير فرص الابتكار والنمو، وبناء قدرات رواد الأعمال الطموحين، وتأهيل الطلبة للدخول في مشاريع ريادة الأعمال واستثمار الفكرة والمهارة والموهبة والخبرة وتحويلها لمشروع ناجح.

وركزت الورش على إجراءات استخراج الرخص التجارية والأنشطة والتصاريح، التي تصدرها دائرة التنمية الاقتصادية في الشارقة، وتعريف المشاركين بالخطوات الرئيسية والمهمة للبدء في إطلاق مشروع ريادي، والأسس السليمة للانطلاق في عالم ريادة الأعمال من خلال تعلم واكتساب الصفات التي يتميز بها رائد الأعمال إضافة إلى إلمامه بجميع المعلومات والأرقام الخاصة بالنشاط الذي يندرج فيه المشروع.

هذا وشملت الورش العديد من المحاور، منها إيجاد الفكرة المناسبة واكتشاف الفرص في السوق، والخطوات النموذجية للبدء في تأسيس عمل تجاري، والتخطيط الأولي والمالي لدراسة جدوى المشروع، بالإضافة إلى مناقشة مسرعات التنفيذ والتأسيس والافتتاح للمشروع بنجاح.

وأكد عبد العزيز عمر المدفع، نائب مدير إدارة الاتصال الحكومي في دائرة التنمية الاقتصادية في الشارقة، على أهمية ريادة الأعمال ومساهمتها في القطاع الاقتصادي وتوفير فرص العمل في الإمارة، موضحاً أن ريادة الأعمال تلزمها العديد من الصفات ومنها الجرأة على اتخاذ القرار، والرغبة والعزيمة في النجاح والاعتماد على النفس.

وأضاف تحرص الدائرة على استمرارية تقديم الدورات وورش العمل الموجهة لكافة شرائح المجتمع والشباب الإماراتي، ولأصحاب الأعمال وتنويعها بما يتناسب مع مشاريعهم والمتغيرات التي تشهدها الساحة الاقتصادية، بما يسهم في ترسيخ رؤية إمارة الشارقة الاستراتيجية، الرامية إلى دفع عجلة الابتكار، وتحقيق الأثر الإيجابي.

وأشار المدفع إلى أن تنظيم الورش يأتي في إطار الحرص على التواصل مع كافة الجهات التعليمية، لتنفيذ سلسلة من الورش التدريبية المتطورة للإسهام في تعزيز الدور الحيوي لرواد الأعمال وإعطائهم الدافع للمضي قدماً في تأسيس مشاريعهم الخاصة.

ومن جهتها صرحت مجد حسين مديرة المدرسة: تشرفت المدرسة الأمريكية للإبداع العلمي باستضافة دائرة التنمية الاقتصادية بالشارقة، وذلك لرفع مستوى الوعي لدى خريجي الصف الثاني عشر حول القضايا الاقتصادية وربطها باقتصاد دولة الإمارات العربية المتحدة، حيث أظهر طلابنا مستوى عالياً من الثقافة والمصطلحات الاقتصادية، فمنذ بدء الصف 10، تقدم المدرسة حصصاً تثري وتزود طلابنا بالمعرفة اللازمة لسوقنا المعاصرة، كما أشارت إلى أنه سيتم عقد المزيد من الجلسات العملية قريباً في مقرنا بالتعاون مع دائرة التنمية الاقتصادية بالشارقة لزيادة معرفة طلابنا.

طباعة Email