متوافقة مع الشريعة الإسلامية

تعاون «أبوظبي الإسلامي» وسوق أبوظبي العالمي لتقديم خدمات مصرفية تفضيلية

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلن مصرف أبوظبي الإسلامي، مجموعة الخدمات المالية الإسلامية، توقيع مذكرة تفاهم مع سوق أبوظبي العالمي للتعاون في مجال دعم وتلبية احتياجات نمو مجتمع المال في أبوظبي. وتنص مذكرة التفاهم على قيام مصرف أبوظبي الإسلامي بتزويد الكيانات المسجلة والمرخصة في سوق أبوظبي العالمي ومديري العملاء المتخصصين، بخدمات مصرفية تفضيلية متوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية وتسهيل تبادل المعلومات حول أحدث التطورات المصرفية والتمويلية.

وتضع مذكرة التفاهم، إطار تعاون بين «أبوظبي الإسلامي» وسوق أبوظبي العالمي، حيث يركز الطرفان على تعزيز التعاون في مجالات التعليم والتدريب وتطوير الأعمال والمشاركة في استضافة «المختبر الرقمي» وتنفيذ أبحاث توعوية متعلقة بالخدمات المالية والمبادرات المصرفية والتقنيات المالية. وبالإضافة إلى ذلك، تهدف مذكرة التفاهم، إلى زيادة التعاون بين الجهتين لتقديم خدمات مصرفية تفضيلية، من بينها فتح الحسابات المصرفية سريعًا للكيانات المسجلة والمرخصة في سوق أبوظبي العالمي ومديري العملاء المتخصصين، بالإضافة إلى العديد من المميزات الأخرى.

وقال ناصر عبد الله العوضي، الرئيس التنفيذي لمجموعة مصرف أبوظبي الإسلامي: يعد توقيع مذكرة التفاهم، خطوة مهمة واستراتيجية ضمن خطة مصرف أبوظبي الإسلامي للمساهمة في نمو القطاع الاقتصادي والمالي في إمارة أبوظبي ودولة الإمارات. ومن خلال شراكتنا مع سوق أبوظبي العالمي، نؤكد التزامنا بتطوير بيئة أعمال حيوية تدعم ازدهار منظومتنا المالية والاقتصادية. وبموجب مذكرة التفاهم، سيقدم مصرف أبوظبي الإسلامي للكيانات المسجلة في سوق أبوظبي العالمي، تجربة مصرفية سلسة وحلولاً وخبرات مالية مخصصة من خلال مجموعة واسعة من المنتجات والخدمات، لمساعدة أعضاء مجتمع السوق على الوصول إلى تطلعاتهم وتحقيق طموحاتهم.

وقال ظاهر بن ظاهر المهيري، الرئيس التنفيذي لسلطة التسجيل في سوق أبوظبي العالمي: تسهم مذكرة التفاهم الموقعة بين سوق أبوظبي العالمي ومصرف أبوظبي الإسلامي في تعزيز التعاون في مجالات الخدمات المصرفية والمالية. ويسعدنا أن نتشارك مع مصرف أبوظبي الإسلامي باعتباره مؤسسة مالية إسلامية رائدة، لدعم مبادرات المنفعة المتبادلة وتمكين مجتمع سوق أبوظبي العالمي من الحصول على خدمات مصرفية متوافقة مع الشريعة الإسلامية، وفي الوقت نفسه توسيع نطاق عروض الصيرفة الإسلامية وحلولها المالية في أبوظبي ودولة الإمارات.

تسهم مذكرة التفاهم الموقعة اليوم، في تعزيز التعاون بين الطرفين في مختلف مبادرات التقنيات المالية ورفع درجة الوعي بها ودعم تطوير الأعمال والتركيز على مجالات التعليم والمشاركة. وبالإضافة إلى ذلك، يسعى الطرفان إلى تبادل دعم مبادراتهما الرئيسية مثل المختبر الرقمي التابع لسوق أبوظبي العالمي واستضافة الفعاليات وورش العمل الخاصة بالتقنيات المالية. كما ستسهم تلك الشراكة في تعزيز الفرص الوظيفية للمواطنين الإماراتيين وتنظيم برامج التدريب المالية ومنصات التمويل المتوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية للشركات الصغيرة والمتوسطة ومنصات إجراء التجارب على التقنيات المالية الجديدة وبرامج الابتكار المؤسسي وغيرها من أوجه التعاون في تلك المجالات.

وجاء هذا الإعلان عن توقيع الاتفاقية خلال النسخة الأولى من فعاليات «أسبوع أبوظبي المالي» الذي يستضيفه سوق أبوظبي العالمي في الفترة من 14 إلى 18 نوفمبر 2022، بالشراكة مع عدد من الجهات الاقتصادية الرئيسية في أبوظبي ومجموعة من المؤسسات المالية الإقليمية والعالمية. ويقدم الحدث الذي يستمر لمدة أسبوع كامل، منصة حيوية للاستفادة من فرص عقد المحادثات وتبادل الأفكار والآراء حول القطاع المالي في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا والتعرف على توجهاته والتطورات والابتكارات التي تشمل الأسواق المالية والخدمات المصرفية العالمية.

طباعة Email