لتلبية الطلب الكبير من مستثمري الشرق الأوسط على العقارات الأوروبية

«أم 7» توسع أعمالها في الشرق الأوسط بافتتاح مكتب لها في دبي

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلنت شركة «أم 7 ريل استيت» (المُشار إليها فيما يلي بـ«أم 7»)، وهي شركة متخصصة في مجال الاستثمار وإدارة الأصول في عموم أوروبا ومملوكة من قبل شركة «أكسفورد بروبرتيز»، عن افتتاح أول مكتب لها في الشرق الأوسط لتلبية الطلب القوي المستمر على الاستثمارات العقارية الأوروبية عالية الجودة من المستثمرين في المنطقة.

وتم افتتاح المكتب الجديد في مركز دبي المالي العالمي، المركز المالي العالمي الرائد في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، بعد أن حصلت شركة «أم 7» على ترخيص مزاولة الخدمات المالية من سلطة دبي للخدمات المالية في الشهر الماضي، وتم تعيين زيد الراوي، العضو المنتدب لشركة أم 7 في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، لرئاسة المكتب.

وسينصب التركيز المباشر لمكتب شركة «أم 7» في دبي على دعم عملية جمع رأس المال وتوسيع نطاق علاقاتها مع المستثمرين الحاليين في جميع أرجاء منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. تدير شركة «أم 7» عقارات أوروبية تبلغ قيمتها نحو مليار يورو نيابة عن مستثمرين من الشرق الأوسط، وهو ما يمثل حوالي 20٪ من مجموع الأصول المدارة من الشركة. ويشمل العملاء الحاليين صناديق الثروة السيادية بالإضافة إلى تفويضات حسابات مستقلة مثل المشروع المشترك مع شركة «كامكو إنفست» الذي تم الإعلان عنه في عام 2020.

 

ويوفر مكتب دبي الجديد، بالإضافة إلى رخصة مزاولة الخدمات المالية الصادرة عن سلطة دبي للخدمات المالية، لشركة «أم 7»منصة لتوسيع نطاق جمع رأس المال لتشمل مجموعة أوسع من المستثمرين في الشرق الأوسط الباحثين عن فرص استثمارية في العقارات بالمملكة المتحدة وأوروبا.

 

لدى شركة «أم 7» الآن مكاتب في 15 دولة من بينها الإمارات العربية المتحدة، ويتماشى توسع الشركة في سوق الإمارات مع طموحاتها لمواصلة التوسع العالمي بعد استحواذها من قبل شركة «أكسفورد بروبرتيز» العام الماضي، حيث وفر هذا الاستحواذ لشركة «أم 7» الدعم والموارد من مستثمر عقاري عالمي كبير له طموحات مماثلة لطموحاتها التي تتمثل في تحقيق النمو على الصعيد الجغرافي وتعزيز رأس المال المُدار التابع لأطراف خارجية والذي تتولى إدارته شركة «أم 7». وفي الوقت ذاته، وفرت شركة «أم 7» لشركة «أكسفورد بروبرتيز» منصة إضافية يمكنها من خلالها الحصول على فرص لتوظيف رأس المال لشركائها الاستثماريين.

 

تستثمر شركة «أم 7» في مجموعة متنوعة من الأصول التي تجذب فئات عدة من المستأجرين في أوروبا. وقد تأسست في الأصل في عام 2009 كشركة متخصصة في الخدمات اللوجستية للصناعات الخفيفة والخدمات اللوجستية الحضرية، والتي ما زالت أكبر قطاع لها بالإضافة إلى مخازن البيع بالتجزئة، والتي تمثل أكثر من نصف الأصول المُدارة حاليًا والبالغ قيمتها 5.8 مليارات يورو.

 

وقال ريتشارد كروفت، الرئيس التنفيذي لشركة «أم 7 ريل استيت»،: «منذ أن تأسست شركة «أم 7» في عام 2009، أولينا دائمًا أهمية كبيرة للتواجد المحلي، وقد كانت دبي دائمًا سوقًا مستهدفًا بالنسبة لنا، انطلاقًا من كونها مركزًا ماليًا عالميًا رائدًا وبوابة أساسية للحصول على رأس المال في الشرق الأوسط. وفي حين أن لدينا سجلاً حافلاً من الاستثمارات في أوروبا نيابة عن عملاء مختارين من الشرق الأوسط، فإن افتتاح مكتبنا في الإمارات العربية المتحدة ومنحنا ترخيص سلطة دبي للخدمات المالية سيسمح لنا باستقطاب أنواع جديدة من المستثمرين لزيادة قاعدة مستثمرينا وتحسين خدماتنا المقدمة إلى عملائنا الحاليين. كما يشهد مكتب دبي أيضًا اتخاذنا خطوة مهمة أخرى إلى الأمام في تحقيق الطموحات الخاصة بشركة «أم 7»، المدعومة من زملائنا في «أكسفورد بروبرتيز»، والمتمثلة في إنشاء منصة دولية رائدة في السوق في مجال الاستثمارات وإدارة الأصول».

 

وقال زيد الراوي، العضو المنتدب لشركة «أم 7 ريل استيت» في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا: «تدفع بيئة السوق الحالية المستثمرين في الشرق الأوسط إلى توجيه تركيزهم إلى استثمارات عالية الجودة واستثمارات ذات تدفقات نقدية أكثر وضوحًا، حيث إن الاستراتيجيات أو فئات الأصول التي حققت أرباحًا في الآونة الأخيرة قد لا تستمر بالضرورة في تحقيق الأرباح. ولذلك فإن الابتكار والانضباط سيكون لهما أهمية قصوى في الحفاظ على رأس المال وزيادته. وفي هذا السياق، من الأهم أن نظل على مقربة من عملائنا وأن نلبي المتطلبات الفريدة للمستثمرين في المنطقة».

طباعة Email