«القابضة» تعرض دمج حصصها بـ3 شركات مع «طيران أبوظبي»

ت + ت - الحجم الطبيعي

قدمت «القابضة»، وهي شركة استثمارية قابضة في أبوظبي، عرضاً إلى شركة طيران أبوظبي المدرجة في سوق أبوظبي للأوراق المالية يتضمن دمج حصصها البالغة نسبتها 100% بشركات آمرك والاتحاد للطيران الهندسية إضافة إلى حصتها البالغة 50 % من رأس مال شركة جلوبال إيروسبيس لوجيستكس (جال)، وذلك لإنشاء مركز عالمي في قطاع صيانة وإصلاح الطائرات، للوصول إلى الأسواق العالمية وبناء علاقات تجارية مع كبار مصنعي الطائرات في العالم. وقد صعد سهم «طيران أبوظبي» بنسبة 14.86 % مع الإعلان.

وحال قبول العرض وإتمام الصفقة، يتوقع أن يتم إنشاء شركة تتمتع بقدرة تنافسية على مستوى العالم، مقرها أبوظبي، تسهم في تعزيز مكانة أبوظبي إقليمياً وعالمياً في مجال الطيران والخدمات اللوجستية وسلسلة التوريد والقدرات الهندسية المتقدمة وتعزز من التوجه الحكومي نحو تنويع مصادر الدخل فضلاً عن تحقيق عوائد مالية مستدامة.

وسيبلغ إجمالي أصول المجموعة الموحدة حوالي 9.4 مليارات درهم (نحو 2.6 مليارات دولار) حيث ستتضمن مجموعة واسعة من الطائرات ومراكز صيانة الطائرات وحظائر الطائرات.

سندات

وعند إتمام الصفقة ستقوم شركة طيران أبوظبي بإصدار سندات قابلة للتحويل لأسهم لصالح «القابضة» بعدد إجمالي 652 مليون سهم عادي في رأس المال، حيث تم تحديد سعر السهم الواحد عند 6.14 دراهم الأمر الذي سيمنح «القابضة» (ADQ) ما نسبته 59 % من إجمالي رأس المال المصدر لشركة أبوظبي للطيران، فيما تم تقدير حقوق الملكية لشركة طيران أبوظبي بما يعادل 2.7 مليار درهم.

وقال محمد حسن السويدي، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لـ«القابضة»: ستعزز الصفقة المقترحة مكانة أبوظبي كمركز عالمي رائد للتميز في مجال الطيران، كما ستوفر إطاراً استثمارياً موثوقاً للاستفادة من فرص النمو المتاحة في قطاع الطيران بشكل عام وفي مجال الصيانة والإصلاح بشكل خاص، ما سيدعم التحول المستدام لإمارة أبوظبي واقتصاد الإمارات على المدى الطويل.

وحال أقرّ مجلس إدارة طيران أبوظبي العرض المقترح سيخضع لموافقة مساهمي الشركة، إضافة إلى الحصول على جميع الموافقات الحكومية والتنظيمية المطلوبة.

طباعة Email