«هانيويل» و«أڤايا» تعززان الاستجابة للطوارئ في المدن الذكية

ت + ت - الحجم الطبيعي

وقّعت «هانيويل» و«أڤايا» مذكرة تفاهم، تقوم بموجبها الشركتان بتعزيز قدرات الاستجابة للطوارئ الخاصة بأجهزة إنفاذ القانون في المنطقة، إضافة إلى مؤسسات المدن الذكية. ومن خلال دمج منصة تجارب «أڤايا وان كلاود» بمنصة هانيويل «سيتي سويت»، ستحصل الحكومات في المنطقة على قدرات كبيرة لتسريع تنفيذ مبادرات المدن الذكية. لن تعمل المنصتان المدمجتان على تحسين التفاعل مع المواطنين فحسب، بل ستوفران أيضاً الوسائل لدعم جهود توفير السلامة المجتمعية من خلال قدرات معززة على مستوى الاستجابة للطوارئ.

هذا التكامل بين الشركتين بدأ يتجسد بالفعل من خلال مشاريع في العاصمة الإدارية الجديدة في مصر، وهي مدينة ذكية جديدة يتم بناؤها على بعد 45 كيلومتراً شرقي القاهرة. وبمجرد اكتمالها، ستستضيف العاصمة الإدارية الجديدة المقر الجديد للبرلمان والقصور الرئاسية والوزارات والسفارات، بالإضافة إلى الشركات الخاصة الكبرى العاملة في مصر.

ومن خلال الاعتماد على منصة هانيويل «سيتي سويت» المدمجة بمنصة «أڤايا وان كلاود»، ستتمكن السلطات من مراقبة أنشطة المدينة انطلاقاً من مركز القيادة والتحكم المتكامل. وستستخدم في المركز أيضاً تكنولوجيا مخصصة لتشغيل أنظمة تحليل مشاهد الفيديو ومراقبة الحشود، تدفق حركة المرور وتتبع التحركات المريبة، ما سيسهم تالياً في إطلاق استجابات الطوارئ الآلية.

وقال رئيس أڤايا العالمية نضال أبو لطيف: تساعد أڤايا وهانيويل مدن الشرق الأوسط على توفير تجارب الاستخدام المستقبلية للمواطنين. في المواقف التي تكون فيها كل ثانية مهمة، يُعد توفر بيئة اتصالات موحدة تستفيد من توافر البيانات المهمة، أمراً بالغ الأهمية يسهم في إنقاذ حياة الناس. ستمكننا هذه الشراكة مع هانيويل من جعل هذه القدرات متاحة على نطاق أوسع للحكومات في جميع أنحاء المنطقة.

وقال رئيس الشؤون التجارية لدى شركة هانيويل لتقنيات المباني في منطقة الشرق الأوسط وتركيا وأفريقيا سلطان شاتيلا: يكمن مستقبل عالمنا في المدن التي توفر تجارب استخدام أفضل للناس من خلال التركيز على السلامة، الاستدامة وظروف الحياة المناسبة للمواطنين. من خلال هذا التعاون، سنوفر وسائل أكثر أمناً وفعالية يمكن الاعتماد عليها لمشغلي مراكز الطوارئ في المنطقة، لإدارة الاستجابة الخاصة بالأزمات.

طباعة Email