مجلس الأمن السيبراني يستعرض أحدث المشاريع الرقمية خلال جيتكس 2022

ت + ت - الحجم الطبيعي

 يستعرض مجلس الأمن السيبراني، أحدث المشاريع والمبادرات الرقمية المتطورة والمبتكرة، ضمن منصة الحكومة الاتحادية في معرض «جيتكس 2022»، والذي تنطلق فعالياته غداً، وتستمر حتى 14 أكتوبر الجاري، في مركز دبي التجاري العالمي.

ويستعرض المجلس، الحلول والتقنيات السيبرانية والأمنية فائقة التطور، وأفضل الممارسات والمعايير العالمية المتبعة في مجال التحول الرقمي الآمن، بما يعزز جودة الحياة الرقمية، إضافة إلى مبادرة النبض السيبراني، التي تهدف إلى تعزيز ورفع مستوى الوعي بالممارسات الجيدة للأمن السيبراني، وتحفيز الاهتمام العام بالتعرف إلى الأمان والأمن السيبراني، عبر مختلف الفئات العمرية في دولة الإمارات.

كما يسلط المجلس الضوء على سلسلة تدريبات الدرع الواقية للموظفين وطلبة الجامعات، حيث قام المجلس بتطوير برنامج درع الحماية السيبرانية، بهدف تقديم تدريبات الأمن السيبراني لجميع الجهات الحكومية وشبه الحكومية والخاصة في دولة الإمارات، بهدف تعزيز قدرات استجابة الأمن السيبراني على المستوى الوطني.

كما يستعرض المجلس دوره في مساعدة المسؤولين على فهم أفضل لأهمية الأمن السيبراني، وتأثير الهجمات السيبرانية في قطاعاتهم. بالإضافة إلى الإنجازات والتنافسية العالمية في الأمن السيبراني، إضافة إلى استعراض نتائج المبادرة الوطنية «النبض السيبراني»، الشاملة لجميع شرائح المجتمع، والتي تم البدء بها، لتكون ركيزة لمشاريع الخمسين الرقمية، وتصبو إلى نشر ثقافة الأمن السيبراني في مجتمع الإمارات، تماشياً مع التحول الرقمي في جميع القطاعات.

ويستهدف المجلس خلال جيتكس 2022، العمل على تطوير الشراكات الاستراتيجية، مع كل من الجهات الحكومية والخاصة، من خلال توقيع عدد من مذكرات التفاهم.

ويعقد المجلس مجموعة من الفعاليات والأنشطة المتعلقة بالأمن السيبراني خلال «جيتكس 2022»، ومن ضمنها جلسة مديري الإدارات رؤساء الأقسام.

كما يعقد مجلس الأمن السيبراني، مجموعة من الورش في مجال الأمن السيبراني، لتمكين الشباب والمرأة، بما يجعل هذه المبادرات والفعاليات، عاملاً تمكينياً للتحول الرقمي القائم على رؤى القيادة الرشيدة، لبناء نظام يوفر حياة كريمة وآمنة للجميع.

طباعة Email