علامة الماس المصنع في المختبر تؤكد على الاستدامة نهجاً مستقبلياً لعالم المجوهرات

«إيفرمور» تفتتح متجراً في سوق الذهب الجديد في دبي

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلنت إيفرمور العلامة المتخصصة في مجال المجوهرات الماسية المصنعة في المختبر، عن افتتاح متجرها الرئيسي في سوق الذهب الجديد في منطقة ديرة في دبي. وتم تصميم متجر إيفرمور الذي يقع على مساحة قدرها 750 قدماً مربعاً، ليروي حكاية «الماس المصنع في المختبر» بأكثر الطرق شمولية، ويضم ما يزيد على 200 قطعة من المجوهرات الماسية.

 

وصنعت كل قطعة من مجوهرات إيفرمور مع تصاميم ساحرة باستخدام الماس المزروع في المختبر، والذي يوفر مزيداً من الحجم والتألق واللمعان بما يتجاوز توقعات العملاء، وتقدم إيفرمور مع كل مجموعة من المجوهرات طابعاً جريئاً بدءاً من تشكيلة «إتيرنال هابنس» الملائمة للعروس العصرية، وانتهاءً بتشكيلة «هالو» المصممة خصيصاً للسيدة الأنيقة، والتي يبرز فيها براعة الابتكار والتصميم للعلامة الرائدة، وتشكيلة «ريد كاربت» التي تفيض بأناقة تليق بعالم هوليوود الساحر.

 

وتحدث في فعالية الافتتاح روهان سيرويا، الرئيس التنفيذي، إيفرمور من سيرويا ألتر، عن الزخم المتنامي الذي يشهده الماس المصنع في المختبر. وقال: «يحظى الماس المصنع في المختبر اليوم بصدى واسع لدى العملاء، حيث يتميز بتكلفة ملائمة وتصاميم مستدامة رائعة، بما يشكل حافزاً لمزيد من الأشخاص إلى اعتماد هذا النوع من المجوهرات».

 

وأضاف: «يتميز الماس المزروع في المختبر بلون مذهل وأشكال متميزة، بما يتيح للعملاء إبراز شخصيتهم المتفردة بطريقة لم يسبق لها مثيل. وتغمرنا مشاعر الحماس والسعادة، لافتتاح متجرنا في منطقة حيوية في دبي، وإتاحة الفرصة لنا لتقديم خبراتنا وتسليط الضوء على نهجنا المستدام في تصنيع مجوهرات راقية صديقة للبيئة».

 

يشار إلى أن قطع الماس من إيفرمور صنعت من مادة الكربون فقط، وتحاكي الطريقة المتبعة في التصنيع عملية تكون الماس التي تحدث في باطن الأرض، ما يجعلها متطابقة مع هذا النوع من الناحية الكيميائية والفيزيائية والشكلية.

 

ويتم تصنيع أحجار الماس حسب الطلب، وتتميز أيضاً بدرجة عالية من النقاوة. وجرى تصنيف مجوهرات إيفرمور الماسية من النوع 2، وهي أنقى من 98٪ من الماس الموجود في العالم، مثل أندر المجوهرات في العالم مثل كوهينور ونجم الألفية. ناهيك عن أنها أفضل للبيئة، وتسهم في عدم المس بحقوق العمال كما تتميز ببصمة كربونية منخفضة.

 

وتعد إيفرمور مشروعاً مشتركاً بين علامة المجوهرات الشهير سيرويا ومقرها الإمارات، وشركة ألتر التي تتخذ من مدينة نيويورك في الولايات المتحدة مقراً لها، والرائدة في مجال الماس المستدام المصنع في المختبر. وتوفر إيفرمور أحجار ماس أكبر بمرتين ومقابل سعر أقل بكثير أكبر، مع مزيد من اللمعان والبريق بما يفوق توقعات العملاء ويحوز على رضاهم أكثر من أي وقت مضى.

طباعة Email