مبادرة بيرل ومارش تتعاونان لتعزيز أجندات إدارة مخاطر الحوكمة البيئية والاجتماعية والمؤسسية خليجياً

ت + ت - الحجم الطبيعي

 أعلنت مبادرة بيرل، المنظمة غير الربحية التي تعمل بقيادة القطاع الخاص لتحسين المساءلة والشفافية المؤسسية عبر منطقة الخليج، إبرام شراكة جديدة مع شركة مارش، وسيط خدمات التأمين والاستشارات المتعلقة بالمخاطر. 

وستتعاون مبادرة بيرل مع مارش، وهي الشريك الأول لها في مجال التأمينات واستشارات المخاطر، على تأسيس إطار عمل يركز على التعامل مع مخاطر الحوكمة البيئية والاجتماعية والمؤسسية. ومع أكثر من 130 تريليون دولار من رؤوس الأموال الخاصة المخصصة لتحقيق حيادية الكربون، يتزايد عدد الشركات التي تركز جهودها على بلوغ أهداف الحوكمة البيئية والاجتماعية والمؤسسية والامتثال لمعاييرها، وذلك تمهيداً لزيادة الاستثمارات في مجال الحوكمة في الأسواق المالية على مستوى العالم. 

وقال خريستوس أداماتيادي، الرئيس التنفيذي لمارش الشرق الأوسط وأفريقيا: «يسرنا في مارش أن نكون جزءاً من مهمة مبادرة بيرل وسعيها إلى إعادة تشكيل منهجيات الحوكمة البيئية والاجتماعية والمؤسسية في منطقة الخليج، ونهدف إلى تحقيق ذلك بدعم المنظمات ومساعدتها على تحسين ممارستها للحوكمة المؤسسية، وباكتساب فهم أوفى لطرق تنفيذ هذه المنظمات لأطر الحوكمة.

وبالتالي تحقيق نتائج أفضل لإدارة المخاطر. وبجهودنا المشتركة، سنساعد منظمات الشرق الأوسط على التعامل مع التحديات التي تواجهها حالياً، وبناء مرونة أعلى والتغلب على أي صعوبات من الممكن أن تواجهها في المستقبل».

وقال بسام البدر الرئيس التنفيذي لمارش السعودية: «تستطيع الأعمال والمؤسسات والمجتمعات أن تجني فوائد قيمة من هيكليات الحوكمة المؤسسية التي تقوم على مستوى أعلى من الشفافية والمساءلة والشمول والتنوع. وبدمج استراتيجيات التنوع والشمول القوية في عمليات التوظيف والتدريب والتطوير المهني للمواهب المحلية، ستتمكن منظمات الشرق الأوسط من رسم مسارات واضحة تقودها بثبات نحو تحقيق الاستدامة والازدهار».

وقالت رانية سعداوي، المديرة التنفيذية لمبادرة بيرل: «مع توقعات نمو قيمة التجارة الرقمية إلى 800 مليار دولار أمريكي بحلول 2024، تكمن في هذا المجال العديد من الفرص المهمة لجعل عالمنا أكثر اتصالاً وترابطاً، ومع هذه الفرص تأتي أيضاً المخاطر. لذلك، تحتاج المؤسسات والأعمال في المنطقة إلى أطر حوكمة مؤسسية متينة تتضمن مبادئ الحوكمة البيئية والاجتماعية والمؤسسية التي ستساعد هذه المنظمات على ترسيخ بصمة وحضور قويين في الأسواق العالمية. ونحن سعيدون جداً بتعاوننا الوثيق مع مارش لإعداد مؤسسات شبكتنا في جميع أنحاء منطقة الخليج لتقييم المخاطر والحد منها وإدارتها».

ودعماً للمنظمات في إدارة مخاطر الحوكمة، أنشأت مارش أداة تصنيف مخاطر الحوكمة البيئية والاجتماعية والمؤسسية ESG Risk Rating في مارس 2022، وهي أداة تقييم مجانية تقيس أداء المنظمة من حيث الحوكمة البيئية والاجتماعية والمؤسسية، لتُمكِّن المنظمة من تحديد أشد المخاطر المتعلقة بالاستدامة والمناخ، وتمدها أيضاً بحلول تأمين إضافية. 

طباعة Email