الخليج للحاسبات الآلية تطلق برنامج دفاع سيبراني مبتكراً

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلنت شركة الخليج للحاسبات الآلية عن إطلاقها «GBM Shield»، الذي يعد أكثر عروضها في مجال الأمن السيبراني شمولاً حتى الآن، وذلك في أعقاب استحواذها في الشهر الفائت على شركة كوردينيتس الشرق الأوسط، الرائدة في مجال الأمن السيبراني، وبما أن شهر أكتوبر يمثل على مستوى عالمي شهر التوعية بالأمن السيبراني، يأتي إطلاق برنامج «GBM Shield» للمؤسسات في المنطقة خلال قمة الأمن التي عقدتها الخليج للحاسبات الآلية في كلٍّ من دبي وأبوظبي في وقت سابق من هذا الأسبوع، إيذاناً بحقبة جديدة من الدفاع السيبراني في المنطقة.

هذا وتم تطوير برنامج GBM Shield للدفاع السيبراني بهدف للتصدي للتحديات الأمنية المتطورة التي تواجهها المؤسسات والشركات في المنطقة في ظل مشهد التهديدات متزايدة التعقيد. ويستند البرنامج إلى الخبرة الواسعة والمعرفة المحلية التي تتمتع بها شركة الخليج للحاسبات الآلية، ليوفر للعملاء قدرة التواصل مع الفريق المعني من الخبراء والمتخصصين في مجال الأمن في الشركة على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع. ويتميز هذا البرنامج عن سواه بنهجه الشامل للأمن السيبراني، حيث إن هذا البرنامج ينطلق بشكل أساسي من المخاطر وليس من التكنولوجيا نفسها، الأمر الذي يتيح للمؤسسات تعزيز تقنياتها الحالية لرفع مستوى الأمن والمرونة السيبرانية، وزيادة عائدات الاستثمار في الأمن.

وكانت الخليج للحاسبات الآلية قد أعلنت في الشهر الماضي عن استحواذها على غالبية أسهم شركة «كوردينيتس الشرق الأوسط»، وهي شركة إقليمية رائدة في مجال الكشف والاستجابة المدارة تتخذ من دبي مقراً لها. وسيعزز برنامج «GBM Shield» هذه الصفقة، حيث سيتم تشغيل البرنامج بواسطة منصة Cor.، المبتكرة من كوردينيتس، والتي تتيح عمليات التكامل والأتمتة والتنسيق لأي تقنية، مما يوفر للمؤسسات على اختلاف أحجامها خدمات أمن سيبراني دفاعية رفيعة المستوى.

وجدير بالذكر أن تقرير الأمن السيبراني السنوي الذي أصدرته الخليج للحاسبات الآلية في وقت سابق من هذا العام، كشف بشكل جلي كيف أصبحت إعادة صياغة وتصميم الأمن للعالم الرقمي الذي نعيشه وحمايته من التهديدات الخارجية والداخلية أولوية رئيسية بالنسبة للمؤسسات والشركات. تعكس هذه الرؤى النتائج التي أشار إليها تقرير الخليج للحاسبات الآلية حول الأمن في العام الماضي، والذي أفاد بأن تأمين البيانات أصبح عاملاً رئيسياً لبناء الثقة مع العملاء، حيث أشار 84٪ من المشاركين في استطلاع الرأي إلى نيتهم الاستثمار في أمن البيانات خلال هذا العام. ويجمع برنامج «GBM Shield» بين أفضل محفظة حلول أمن سيبراني متطورة من شركة الخليج للحاسبات الآلية مع خبرتها التي تمتد على مدى ثلاثة عقود، لضمان تقديم برنامج متكامل لا يعتمد على ما يقدمه البائع، بل يمكن تعزيز نطاقه أو تقليصه بسهولة وفقاً لاحتياجات العميل.

وقال هاني نوفل، نائب الرئيس لحلول البنية التحتية الرقمية في شركة الخليج للحاسبات الآلية: «تطور المشهد التكنولوجي خلال السنوات القليلة الماضية بشكل غير مسبوق. ومع هذا التطور الهائل في التحول الرقمي الذي تشهده المنطقة، وزيادة انتشار التقنيات الحديثة، كالتقنيات السحابية والذكاء الاصطناعي، بتنا نشهد تطوراً متزايداً في التهديدات السيبرانية التي تترك أثراً كبيراً على عمليات المؤسسات. وقد استطاعت الخليج للحاسبات الآلية على مدى العقود الثلاثة الماضية، أن تعزز مكانتها لتصبح مستشاراً موثوقاً تعتمد عليه المؤسسات والشركات في المنطقة لتطوير برامجها الخاصة بالأمن السيبراني. وأتاحت لنا هذه الخبرة المميزة وشراكاتنا مع أهم باعة تكنولوجيا المعلومات في العالم تطوير أكثر عروض الأمن السيبراني الشاملة تقدماً في المنطقة. ويمكن للمؤسسات من خلال برنامج GBM Shield تجاوز التعقيدات وقيود الميزانية والتحديات الأخرى التي ينطوي عليها تنفيذ برنامج أمن سيبراني، والاستفادة من خبراء الأمن في الخليج للحاسبات الآلية لتكييف وتعديل البرنامج بناءً على احتياجاتهم الخاصة».

إلى ذلك، لعب إطار العمل الشامل للخدمات والحلول الذي طورته شركة الخليج للحاسبات الآلية، والذي يدمج أفضل التقنيات التي تنتجها أهم الشركات العالمية في مجال الأمن، دوراً مهماً في تمكين المؤسسات من تبني أفضل الممارسات الصناعية في مجال الأمن السيبراني. ويركز برنامج GBM Shield للأمن السيبراني على الأشخاص والعمليات والتكنولوجيا داخل المؤسسة، وذلك من خلال نهج شامل للتخفيف من المخاطر السيبرانية.

طباعة Email