حرة مطار الشارقة تعرض مزاياها للمستثمرين بمعرض الساعات والمجوهرات

ت + ت - الحجم الطبيعي

تشارك هيئة المنطقة الحرة لمطار الشارقة الدولي في النسخة الـ50 من «معرض الشرق الأوسط للساعات والمجوهرات»، الذي انطلقت فعالياته أمس الأربعاء في مركز إكسبو الشارقة، تحت رعاية كريمة من صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، ويستمر حتى الـ9 من أكتوبر الجاري.

وتأتي مشاركة الهيئة في هذا الحدث الإقليمي عبر جناح خاص تقدم من خلاله عرضاً لحزمة المزايا والخدمات التنافسية والمرافق والبنى التحتية المتطورة والحلول الاستثمارية التي توفرها للمستثمرين، إلى جانب تعريف العارضين والزوار بالفرص الواعدة والإمكانات المتاحة ضمن قطاع صناعة الذهب والمجوهرات في إمارة الشارقة، والترويج لمجمع الذهب والألماس والسلع التابع للهيئة، الذي يشكل بيئة خصبة للمستثمرين وتجار الأحجار الكريمة الراغبين في تعزيز وجودهم في الأسواق الواعدة، والتصدير إلى الأسواق العالمية، نظراً لما يوفره من تسهيلات استثنائية وخدمات نوعية تعكس المكانة العالمية التي وصلت إليها المنطقة الحرة لمطار الشارقة الدولي.

خطط استراتيجية

وأشار سعود سالم المزروعي مدير هيئة المنطقة الحرة لمطار الشارقة الدولي، إلى أن مشاركة الهيئة في معرض «الشرق الأوسط للساعات والمجوهرات» تأتي في إطار خططها الاستراتيجية الرامية إلى حضور كبرى الفعاليات المحلية والإقليمية والعالمية بهدف الترويج للمنطقة بوصفها من أسرع المناطق نمواً في الشرق الأوسط وجذباً للمستثمرين من مختلف أنحاء العالم، نظراً لتميزها وريادتها في توفير حزمة واسعة من التسهيلات والخدمات والمزايا التنافسية وفق أفضل الممارسات العالمية، إلى جانب تعزيز مساهمتنا في ترسيخ مكانة إمارة الشارقة الرائدة في صناعة الذهب والمعادن الثمينة من خلال استعراض ما نقدمه من خدمات متخصصة عبر مجمع الذهب والألماس والسلع بما يمهد الطريق لعقد شراكات واستثمارات جديدة في الإمارة من خلال لقاءات العمل التي سنتيحها عبر منصتنا في المعرض، والتي ستلعب دوراً بنّاءً وفعالاً لتباحث وتدارس إقامة مشاريع جديدة في هذا القطاع الحيوي.

دعم صناعة الذهب

وأضاف المزروعي: إن قطاع الذهب يعد من القطاعات الصناعية التي تؤدي دوراً كبيراً في تعزيز الناتج المحلي الإجمالي ودعم سياسة التنويع الاقتصادي، وقد ارتقت دولة الإمارات بهذا القطاع الحيوي وسجلت حضوراً رائداً عالمياً في تجارة وصناعة المعادن الثمينة، حيث تشهد الدولة تنامياً متسارعاً في حجم تجارة الذهب، التي بلغت في الربع الأول من العام الجاري 2022 قرابة 84.4 مليار درهم، وتلعب حرة مطار الشارقة الدولي دوراً مهماً في دعم هذه الصناعة على مستوى الدولة عبر مجمع الذهب والألماس والسلع، الذي يشكل بيئة مثالية للمستثمرين في قطاع صناعة الذهب، لما يوفره من بنية تحتية متطورة ومرافق عالمية متنوعة والمزايا التنافسية والخدمات اللوجستية التي يتطلع المستثمرون في هذا القطاع للحصول عليها، والتي تمكنهم من تقديم خدماتهم بكفاءة تامة.

يشار إلى أن حرة مطار الشارقة الدولي تشارك في معرض الشرق الأوسط للساعات والمجوهرات، إلى جانب أكثر من 400 جهة عارضة من ممثلي كبرى الشركات المتخصصة بتصميم وصناعة المجوهرات والمشغولات الذهبية من مختلف دول العالم، ونحو 500 علامة تجارية محلية وعالمية.

طباعة Email