اختتام «قمة رأس الخيمة» بمبادرة تدعم كفاءة الطاقة

ت + ت - الحجم الطبيعي

اختتمت قمة رأس الخيمة للطاقة، أعمالها أمس، والتي أقيمت تحت رعاية كريمة من صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي، عضو المجلس الأعلى، حاكم رأس الخيمة، بمشاركة نخبة من صناع القرار والمتحدثين والخبراء في هذا المجال من دولة الإمارات والمنطقة والعالم.

وشهدت فعاليات اليوم الثاني من القمة حضور الشيخة آمنة بنت سعود بن صقر القاسمي، رئيس مجلس إدارة مكتب الاستثمار والتطوير في رأس الخيمة. وأطلقت بلدية رأس الخيمة، مبادرة جديدة لتدقيق الطاقة الصناعية لمساعدة الصناعات المحلية على تحديد فرص كفاءة الطاقة والقدرة التنافسية. وكانت شركات سيراميك رأس الخيمة، وراك روك، وستيفن روك، وموانئ رأس الخيمة، وفالكون تكنولوجي انترناشيونال، وإسمنت الاتحاد، واتيرنيتي تكنولوجي، والمستقبل للزجاج المعماري، من أوائل الشركات التي شاركت في المبادرة ووقعت اتفاقيات مع البلدية.

من جانبها، قالت معالي مريم بنت محمد سعيد حارب المهيري وزيرة التغير المناخي والبيئة، في كلمة لها إن تركيز «قمة رأس الخيمة للطاقة» على قضايا كفاءة الطاقة والطاقة المتجددة كمحاور رئيسة للنقاش يعتبر من أهم ممكنات مواجهة تحدي التغير المناخي، حيث تؤكد القمة على أهمية تخفيض البصمة الكربونية لقطاع الطاقة والذي يعتبر القطاع الأكثر مساهمة في انبعاثات غازات الدفيئة على المستوى الوطني، كما تعمل القمة على تبادل الخبرات بمجال تحفيز التحول إلى الطاقة النظيفة في الإمارات. وتسهم هذه اللقاءات في تحقيق المبادرة الاستراتيجية للسعي للوصول للحياد المناخي بحلول 2050، مستهدفة تعزيز مشاركة كافة قطاعات المجتمع في جهود خفض وإزالة الكربون وتحقيق تنمية اقتصادية مستدامة.

وأثنت على دور القمة كإحدى المنصات المهمة التي تجمع العديد من المسؤولين والخبراء وصانعي القرار في مجال الطاقة لتبادل المعارف والخبرات والعمل على إيجاد حلول ابتكارية تعزز منظومة العمل البيئي والمناخي وتسهم في ضمان إيجاد مستقبل أفضل وأكثر استدامة.

رسالة مهمة

وقال المهندس أسامة الناطور المدير التنفيذي لمؤسسة إدارة المخلفات بالنيابة عن المهندس خالد فضل العلي، المدير العام لدائرة الخدمات العامة برأس الخيمة في كلمة بختام القمة: برزت رسالة مهمة في جميع الموضوعات المتنوعة التي تمت مناقشتها في القمة، أن تغير المناخ أمر مُلح ولا يمكن حله إلا إذا عمل الجميع معاً.

وقال غوري سينغ، نائب المدير العام للوكالة الدولية للطاقة المتجددة «آيرينا»: ستتطلب أهداف استراتيجية رأس الخيمة الطموحة للطاقة والطاقة المتجددة 2040، مستويات عالية من التعاون عبر القطاعات.

طباعة Email