حاكم الفجيرة يؤكد أهمية مواكبة متغيرات الطاقة

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكّد صاحب السمو الشيخ حمد بن محمد الشرقي عضو المجلس الأعلى حاكم الفجيرة، أهميّة مواكبة المتغيرات العالمية التي يشهدها قطاع الطاقة والصناعات النفطية، وضرورة مناقشة الحلول المناسبة للتعامل مع متطلباتها المتغيرة بكفاءة.

وأشار سموه إلى الخطط الاستراتيجية التي تتبعها الإمارات لتلبية سوق الطاقة العالمي، وتقديم الخدمات اللوجستية عبر مشاريع مناطقها الاقتصادية التي ترتكز أعمالها على أفضل المعايير الدولية في هذا القطاع.

جاء ذلك خلال استقبال صاحب السمو حاكم الفجيرة، في قصر سموه بالرميلة، المشاركين في الدورة العاشرة من منتدى جلف انتلجنس لأسواق الطاقة الذي انطلقت أعماله أمس في فندق نوفوتيل بالفجيرة.

ورحب صاحب السمو حاكم الفجيرة، بضيوف المنتدى، متمنياً لهم النجاح في تداول مواضيع جلساته النقاشية المتنوعة، وتحقيق مخرجات ثرية وحلول مستدامة تدعم التعامل مع المتغيرات التي يشهدها العالم في قطاع النفط والطاقة.

بدورهم، تقدّم ضيوف منتدى جلف انتلجنس لأسواق الطاقة بالشكر إلى صاحب السمو حاكم الفجيرة على الاستقبال، ودعم سموه لأهداف المنتدى وأعماله.

حضر اللقاء محمد الضنحاني مدير الديوان الأميري بالفجيرة وسالم الزحمي مدير مكتب سمو ولي عهد الفجيرة، والمهندس محمد عبيد بن ماجد مدير دائرة الصناعة والاقتصاد بالفجيرة والكابتن موسى مراد مدير عام ميناء الفجيرة، وسيف الفلاسي الرئيس التنفيذي لمجموعة إينوك، وخالد سالمين الرئيس التنفيذي في دائرة التكرير والتصنيع والتسويق في مجموعة أدنوك، وعبدالله الدوسري العضو المنتدب لشركة أرامكو، وكريس بيك رئيس مجلس إدارة شركة فيتي؛ وتوماس وايميل رئيس قسم التوريد والتجارة في شركة توتال إنرجيز؛ وماجد شنودة الرئيس العالمي لقسم التجارة في شركة ميركوريا.

طباعة Email