رواد أعمال: نافذة إبداعية ومسرّعة للأعمال المبتكرة

«دبي نكست» حافز رئيس لتحويل الأفكار والمبادرات الناشئة إلى مشاريع مستدامة

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

ساهمت منصة دبي نكست، أول منصة تمويل جماعي حكومية للشركات الناشئة في دبي، في إطلاق العديد من روّاد الأعمال أفكارهم ومشاريعهم الناشئة بنجاح، بفضل ما أتاحته من فرصة ثمينة لجمع التمويل المطلوب لتأسيس أعمالهم، عبر العديد من القطاعات في الإمارة، الأمر الذي ينسجم مع توجّهات القيادة الرشيدة لتعزيز البيئة الحاضنة لروّاد الأعمال في دبي، وتحقيق رؤية أن تكون دبي المدينة الأفضل للعيش والعمل والزيارة في العالم.

وشارك العديد من روّاد الأعمال تجاربهم المهمة عبر المنصة، مؤكدين أنّ دبي نكست، التي أطلقها سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، رئيس المجلس التنفيذي، شهر مايو 2021، وتديرها مؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة، إحدى مؤسسات دائرة الاقتصاد والسياحة في دبي، كانت بمثابة النافذة الإبداعية ومسرّعة الأعمال المبتكرة التي حوّلت أفكارهم إلى واقع، وأتاحت لهم دخول عالم ريادة الأعمال.

وقال عبد الله عباسي مؤسس شركة برنزو، إنّ وجود منصة «دبي نكست»، ساعد في تحقيق العديد من أهدافه، فإلى جانب الدور الهام في تمكينه من جمع التمويل اللازم لبدء مشروعه، ساهمت المنصة كذلك في دعم استراتيجية التسويق لشركته، ويقول: «حصلت على دعم كبير من قبل المنصّة، وأبدى القائمون عليها اهتماماً فاق توقعاتي، وخضت معهم رحلة رائعة بالفعل، حتى إنّهم كانوا دائماً المبادرين في التواصل معي لاستكمال رحلة الانطلاق. اليوم، تحمل شركتي اسم برونزو، حيث أقوم بصناعة الألعاب للصغار والكبار، ولكن المبدأ الأساسي في عملنا، هو جمع العائلة على طاولة واحدة، بعيداً عن شاشات الهواتف أو أجهزة الحاسوب».

وقال الخبير التقني أحمد الزرعوني: استطعنا عبر استراتيجية التمويل الجماعي، التي تنتهجها منصة «دبي نكست»، أن نطبع كتاب «التفكير التقني» بنسخته الإنجليزية، وأعتقد أنّ هذه المرة الأولى في منطقة الشرق الأوسط، التي يتمّ من خلالها طباعة كتاب بهذا الأسلوب من التمويل. منصة دبي نكست منصة نادرة، وقد استهوتني فكرة التقديم عبرها، بفضل البرنامج الواضح الذي يسلكه القائمون عليها.

وقال غيث البستنلي مؤسس شركة سولاريس سوليوشنز: «وجدت في منصة دبي نكست، نافذة أتاحت لي إمكانية عرض فكرة مشروعي على العائلة والمستثمرين وغيرهم، وقد نجح هذا الأمر فعلاً في استقطاب المهتمين، ونجحنا في جمع التمويل المطلوب لإطلاق شركة سولاريس، التي باتت اليوم شركة ناشئة في مجال التكنولوجيا، توفر منتجات وخدمات مبتكرة في مجال الطاقة.

وتنسجم أهداف منصة دبي نكست، مع استراتيجية دائرة الاقتصاد والسياحة في دبي، من خلال دعم تأسيس المشاريع الصغيرة والمتوسطة وتنميتها، تسهيل وتحسين خدمات بدء ومزاولة الأعمال، وأن تكون الدائرة جهة رائدة في مجال الابتكار والتقنيات الرقمية.

تعزيز برامج المنصّة

وستقوم دبي نكست، بتنشيط وتعزيز برامجها الحالية، لتلبية احتياجات الشباب والمبتكرين، من الطلاب وروّاد الأعمال، بحيث تهدف إلى الوصول لعشرة آلاف طالب، ضمن الأهداف الرئيسة للفترة 2022 – 2024، في مجالات التعليم عبر تنمية القدرات، من خلال الورش التدريبية، وتقديم الاستشارات، ومجال دعم تمويل المشاريع. كما تعمل المنصة خلال ذات الفترة على برنامج «بدء المشاريع»، وهو عبارة عن أداة تطوير متكاملة، مصممة لتمكين الجمهور المستهدف بالمهارات الريادية اللازمة، من خلال تقديم مزيج فريد من الخدمات، مثل التدريب، والإرشاد، والترخيص، بالإضافة إلى تعريف رواد الأعمال بمنصتنا الرقمية للتمويل الجماعي «دبي نكست»، وتقديم دعم مستمر خلال رحلة الشركات الناشئة، بحيث يكون البرنامج مستشاراً دائماً للشركات التي تحتاج إلى اكتساب الزخم وتسريع نموها.

وأكد عبد الباسط الجناحي، المدير التنفيذي لمؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع المتوسطة والصغيرة، على جذب المزيد من الأفكار والداعمين والشركاء، بما يتماشى مع تركيز إمارة دبي على التقنيات الجديدة والقطاعات الناشئة، وقال: أثبتت دبي نكست، قدرتها على تقديم حل تنافسي وملائم للأفكار والشركات الناشئة الطموحة في دبي، حيث توفر نظاماً بيئياً للنمو المستدام، ومنصة ذكية وعامل تمكين مهماً لاستراتيجية دبي، المتمثلة في أن تكون الإمارة مركزاً عالمياً لريادة الأعمال والاقتصاد الرقمي.

وقد نجحت دبي نكست خلال عامها الأول، في أن تصبح حافزاً رئيساً للأفكار والمشاريع الناشئة، وتحويلها إلى مشاريع ناجحة مستدامة، إذ مكّنت المنصة 17 مشروعاً لرواد أعمال ناشئين، من جمع التمويل المطلوب لتأسيس مشاريعهم في قطاعات متنوعة. وتعد المنصة متاحة لجميع الفئات العمرية، ويمكن للطلاب الذين تصل أعمارهم إلى 12 عاماً أو أكثر، إنشاء حملات على منصة دبي نكست، لاستقطاب رؤوس الأموال اللازمة للبدء في تنفيذها، اعتماداً على مفهوم التمويل الجماعي.

وتضم المنصة حالياً 82 حملة تمويل جماعي، من 2044 طلب تسجيل، وأكثر من 750 داعماً مجتمعياً، من بينهم شركات، ومستثمرون، بالإضافة إلى أصدقاء وأفراد عائلات أصحاب الحملات. وتغطي الحملات المسجلة قطاعات متنوعة، بما في ذلك التكنولوجيا والتعليم والصحة والغذاء والرياضة والأزياء والفنون والسياحة والألعاب والنشر. ويشمل أصحاب الحملة مواطنين من الإمارات العربية المتحدة والولايات المتحدة وكندا ومصر والهند وإيطاليا ولبنان والمغرب وعمان وباكستان وروسيا والصومال وغرينادا، الأمر الذي يعكس تنوع أصحاب الأفكار المبتكرة والطموحة، الذين يعتبرون إمارة دبي محطة انطلاق لمشاريعهم.

كما ضمّت قائمة المشاريع التي مكنت منصة دبي نكست المجتمع من تمويلها، كلاً من مشروع بناة الاستدامة، وهو عبارة عن تطبيق جوال تم تطويره من قبل مجموعة من الطلاب في جامعة الإمارات لإدارة مخلفات البناء، ومشروع أبنتو، الذي تم تطويره من قبل طلاب في مدرسة جيمس مودرن أكاديمي، وهو عبارة عن منصة تهدف إلى الحدّ من هدر الطعام.

وشاركت منصة دبي نكست، للعام الثاني، في «رؤية، معرض الإمارات للوظائف»، من 20 إلى 22 سبتمبر 2022، حيث تمّ تنظيم مسابقة «مستقبلي»، بالشراكة بين رؤية ودبي نكست، لدعم الجيل القادم من المبتكرين ورواد الأعمال الناشئين، من خلال المنافسة بين المدارس والجامعات.

واستقبلت المسابقة حوالي 150 فكرة، تم اختيار 40 فكرة منها من 14 مؤسسة تعليمية، للفئة العمرية 16-22 عاماً، للمشاركة في المسابقة الختاميّة، وقد تمّ في النهاية، اختيار 11 فكرة فائزة، وتصنيف أفضل ثلاث منها، وعرضها على المسرح في اليوم الختامي للمعرض، وسيتم منحها جوائز ماديّة، بالإضافة إلى تسهيل حصولها على خدمات مركز حمدان للإبداع والابتكار.

ودعمت دبي نكست، بالشراكة مع كلية دبي للسياحة، مشروعاً ناشئاً لجمع التمويل المطلوب عن طريق المنصة. كجانب من مبادرة «مضياف لرواد الأعمال»، والتي تهدف إلى تعزيز مفهوم ريادة الأعمال في قطاع السياحة، من خلال الكوادر الإماراتية.

طباعة Email