إعمار تدعم الجهود البيئيّة في قطاع الإنشاءات بحلول مبتكرة

ت + ت - الحجم الطبيعي

عقدت إعمار للتطوير ورشة عمل حول الاستدامة ضمن قطاع الإنشاءات، وذلك بحضور عدد من قادة وروّاد القطّاع لمناقشة أبرز الحلول المبتكرة في المجال واستكشاف فرص التعاون التي تُسهم في دعم الجهود المتواصلة لضمان مستقبل أكثر استدامة في قطاع البناء.

أُقيمت الفعاليّة في فندق العنوان بوليفارد، وسط مدينة دبي، وشهدت مناقشة عدد من المواضيع المهمة بما يشمل استدامة المشاريع والمشتريات، والتي تُشكِّل محوراً رئيسياً في رسم ملامح مستقبل مستدام لقطاع البناء. كما تضمّنت الفعاليّة فقرة للأسئلة والأجوبة وكلمة رئيسيّة قدّمها ريتشارد شيرلي، مدير التطوير لدى مجموعة إعمار، فضلاً عن النقاشات التي دارت حول مجموعة واسعة من الحلول والأساليب المبتكرة، مما يعزّز ريادة إعمار في مجال الاستدامة بقطاع الإنشاءات.

يأتي ذلك بالتزامن مع إطلاق الشركة للدّورة الثانية من «تحدّي إعمار للاستدامة»، بعد نجاح دورته الأولى أوائل العام الحالي، حيث حصل الفائزون على فرصة إجراء دراسات جدوى للمشاريع التجريبية مع إعمار بهدف تنفيذ حلولهم المبتكرة في المستقبل القريب. 

ويجدر بالذكر أن «تحدّي إعمار للاستدامة» يهدف إلى تحفيز الشركات الناشئة من جميع أنحاء العالم وتشجيعها على توظيف المهارات التقنيّة والإبداعيّة التي تمتلكها من أجل تطوير حلول فريدة ومبتكرة لدعم مستقبل الاستدامة ضمن قطاع الإنشاءات، بما يضمن إضفاء قيمة إيجابيّة على المجتمع، ويُسهم في تحقيق أهداف التّنمية المستدامة العالميّة لشركة إعمار في مختلف مشاريعها وأعمالها. 

وبعد النجاح الكبير الذي حققته الدورة الأولى مع استقطاب 210 شركات من 42 دولة، يُفتتح باب التسجيل للعديد من الموضوعات ضمن الدورة الثانية من «تحدّي إعمار للاستدامة» عبر الموقع الإلكتروني للتحدّي: www.emaarinnovationchallenge.com. ويُشار إلى أن الدورة الأولى شهدت تقديم العديد من الحلول والمبادرات المبتكرة ضمن جميع مجالات أعمال الشركة – من التطوير العقاري إلى الضيافة ومراكز التسوّق والترفيه.

طباعة Email