اقتصادية رأس الخيمة تصادر بضائع مقلدة بـ 62.8 مليوناً

فيصل عليون

ت + ت - الحجم الطبيعي

كشفت دائرة التنمية الاقتصادية في رأس الخيمة، عن حجم ضبطيات التعدي على الملكية الفكرية للعلامات التجارية ومحاربة البضائع المقلدة في أسواق الإمارة.

حيث بلغت القيمة التقديرية لضبطيات الملكية الفكرية التي أنجزتها الدائرة خلال الأشهر السبعة الأولى من العام الجاري 62.884.804 دراهم، وذلك بناءً على 32 شكوى من قبل ممثلي العلامات التجارية، وتنوعت البضائع التي تمت مصادرتها لتشمل الذهب، والإكسسوارات، وأحذية، وملابس، وساعات يدوية، وإكسسوارات الهواتف، إلى جانب بعض من المنتجات الغذائية.

وأوضح فيصل عليون مدير إدارة الرقابة والحماية التجارية في دائرة التنمية الاقتصادية برأس الخيمة، أن الإدارة نفذت منذ بداية العام مجموعة من الحملات الرقابية، شملت 90 منشأة تجارية نتج عنها ضبط ومصادرة 2372 منتجاً غير ملتزمة بمعايير هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس، إلى جانب عدم وجود المستندات الرسمية مثل الفواتير الشرائية التي تبين البيانات التجارية للسلعة.

وأضاف: تلقى قسم الحماية التجارية 547 شكوى من المستهلكين، توزعت على قطاع ورش السيارات، ومحال كهرباء السيارات، ومحال الحدادة والألمنيوم، ومحال الهواتف المتحركة. وأكد أن جهود الدائرة لحماية الأسواق والمستهلكين من المنتجات المقلدة تحتاج إلى تعاون المجتمع والاستجابة للحملات التوعوية الدورية التي تنظمها الدائرة في كل عام والإبلاغ عن أي منتج مقلد، أو وجود غش تجاري. 

طباعة Email