هيئة رأس الخيمة لتنمية السياحة ضمن أفضل 10 بيئات عمل بالشرق الأوسط

ت + ت - الحجم الطبيعي

عززت هيئة رأس الخيمة لتنمية السياحة من جدارتها كمكان مفضل للعمل، وذلك بعد تصنيفها ضمن قائمة العشر الأوائل على مستوى الشرق الأوسط من قبل مؤسسة «جريت بليس تو وورك» العالمية المتخصصة بتقييم وتكريم بيئات العمل التي تتمتع بأعلى مستويات الموثوقية والأداء، لتمسي الهيئة الجهة الحكومية الحاصلة على أعلى تصنيف.

وحصدت الهيئة كذلك المرتبة السادسة في قائمة أفضل أماكن العمل في الإمارات لعام 2022 عن فئة الشركات الصغيرة والمتوسطة، وجرى تصنيفها كأفضل بيئات العمل لجيل الألفية، وأفضل بيئات العمل في آسيا لعام 2022.

والعام الماضي تم تصنيف الهيئة كإحدى أفضل بيئات العمل للنساء وضمن قائمة «جريت بليس تو وورك» لعام 2021، لتصبح المؤسسة الأولى والوحيدة في رأس الخيمة التي يأتي تصنيفها بين المؤسسات العشر الأوائل على مستوى منطقة الشرق الأوسط.

ويستند هذا إلى السياسات الطموحة التي وضعتها الهيئة مثل برنامج «مزايا أسلوب المعيشة» الذي يضمن منح الموظفين رواتب متكافئة بصرف النظر عن العمر أو الجنس أو الحالة الاجتماعية.

وكانت الهيئة أيضاً من أوائل الجهات الحكومية في الإمارة التي تطبق «السياسة الرسمية للعمل عن بعد» وبرنامجاً مكثفاً للمساعدة في مواجهة المصاعب. وبالإضافة إلى ذلك، يتيح برنامج الهيئة الراسخ في التوطين للمواطنين دورات تدريبية في المهارات القيادية وفرصاً لتنمية قدراتهم للعمل ضمن الهيئة أو في مختلف القطاعات الرائدة على صعيد الإمارة.

وقال راكي فيليبس، الرئيس التنفيذي لهيئة رأس الخيمة لتنمية السياحة: يأتي تصنيفنا ضمن أفضل أماكن العمل نتيجة سعينا لخلق بيئة عمل شاملة ومنصفة للجميع في المجال السياحي. وكجزء من استراتيجيتنا في السياحة المتوازنة، فإن تركيزنا لا يزال منصباً على مستوى المعيشة، إذ نعمل على الارتقاء بمكانة إمارة رأس الخيمة كأحد أفضل الأماكن للعيش والعمل وتربية الأسرة، بوجود مجتمع راسخ الأسس واقتصاد متنوع وبيئة مستدامة.

وبحصول الهيئة أيضاً على لقبي «أسعد بيئة عمل ضمن هيئة حكومية» في رأس الخيمة و«أسعد الموظفين في رأس الخيمة» ضمن «برنامج الشيخ صقر للتميز الحكومي» لعام 2021، فإنها تحرص على التعاون الوثيق مع الجهات الحكومية والأطراف المعنية في القطاع وشركاء الضيافة. وقد وضعت الهيئة خارطة طريق من المبادرات المدروسة تهدف إلى تعزيز جاذبية الإمارة كوجهة مفضلة للعيش والعمل والاندماج في مجتمع أوسع.

وتشمل هذه المبادرات الجديدة توسيع نطاق منظومة النقل العام والنقل بين المدن عبر الإمارة، وإجراء مراجعة شاملة لقوانين وسياسات التوظيف، وإطلاق برامج معنيّة بالمشاركة المجتمعية، وبرامج لتكريم الموظفين، وإصدار «بطاقة راك فام المجتمعية» ومنح موظفي قطاعي السفر والسياحة حسومات خاصة عبر مختلف وجهات البيع بالتجزئة والترفيه والأنشطة في الإمارة، ومنح شهادات الاعتماد لشركاء السفر والضيافة.

طباعة Email