240.4 مليون درهم أرباح «تبريد» النصفية بنمو 3%

صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلنت «تبريد»، الشركة الوطنية للتبريد المركزي، التي تتخذ من دولة الإمارات العربية المتحدة مقراً لها، أمس، عن نتائجها المالية الموحّدة للأشهر الستة الأولى من العام 2022، مُسجلةً ارتفاعاً في صافي أرباحها بنسبة 3% ليبلغ صافي الأرباح 240.4 مليون درهم، مقارنة بذات الفترة في النصف الأول من العام 2021.

انطلاقاً من بداية العام، استأنفت شركة تبريد أعمالها بخطى ثابتة، حيث ضاعفت حجم عملياتها في سلطنة عُمان من خلال الاستحواذ على محطة تبريد المناطق التي تخدم مشروع الموج، أحد أبرز المشاريع العقارية الجديدة في السلطنة، لتضم محفظة تبريد في سلطنة عُمان حالياً سبع محطات، أهمها محطة مشروع الموج، حيث يبين هذا المشروع حرص الشركة على مضاعفة استثماراتها في المناطق ذات الأهمية.

وإضافة إلى التوسع الذي حققته الشركة في وقت مبكر من العام الجاري في دولة الإمارات ومملكة البحرين وسلطنة عُمان، قامت «تبريد» بإضافة توصيلات جديدة للتبريد في الإمارات خلال الربع الثاني من 2022، ما أدى إلى زيادة إجمالي الكمية التعاقدية الموصلة للعملاء إلى 1.241.331 طن تبريد.

ومن أبرز التطورات الأخرى التي شهدتها شركة «تبريد» خلال الأشهر الستة الأولى من 2022، تدشين أعمالها في مصر، لتبدأ بذلك مرحلة جديدة من التوسع بدخولها إلى أسواق ومناطق لأول مرة خارج نطاق الشركة الجغرافي، إضافة إلى عقد شراكة استراتيجية مع المؤتمر العالمي للمرافق ومشاركتها الفاعلة في نسخته الأولى التي انعقدت في مركز أبوظبي الوطني للمعارض خلال شهر مايو من العام الجاري.

وأبرز المؤشرات المالية لشركة «تبريد» خلال النصف الأول من العام - لغاية 30 يونيو 2022:

• تم تسجيل ارتفاع في إيرادات المجموعة بنسبة 12.3% محققة 975.7 مليون درهم (مقارنة بـ869.0 مليون درهم في النصف الأول من العام 2021).

• تم تسجيل ارتفاع في الأرباح قبل اقتطاع الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك بنسبة 13.9% محققة 589.3 مليون درهم (مقارنة بـ517.6 مليون درهم في النصف الأول من العام 2021).

• تم تسجيل ارتفاع في صافي مجموع الأرباح المجمعة للشركة بنسبة 3.0% ليصل إلى 240.4 مليون درهم (مقارنة بـ233.5 مليون في النصف الأول من العام 2021).

 

مسار مدروس

 

وقال خالد عبدالله القبيسي، رئيس مجلس الإدارة، تعليقاً على النتائج المالية للنصف الأول من العام: «ها نحن نرى تبريد تحقق نتائج مبهرة مجدداً، إلا أن الأمر لا يدعو إلى المفاجأة على الإطلاق، إذ تسير هذه الشركة التي تُمثل أحد أعمدة الصناعة الإماراتية المذهلة في مسار مدروس ومخطط بعناية، وعلى النحو الذي تصورناه تماماً. لقد كانت ستة أشهر حافلة بجهود توسيع النطاق الجغرافي، وإثراء الوعي العام، وإحراز التقدم بصدد تحقيق الأهداف طويلة المدى. تأتي هذه النتائج المالية المتميزة مباشرةً في أعقاب نشر شركة تبريد تقرير الإفصاح البيئي والاجتماعي والحوكمة لعام 2021، الذي ترقَّبه الكثير، حيث تستعرض الشركة استمرار تركيزها الشديد على تحقيق الاستفادة لكل من الجهات المعنية والموظفين والمجتمعات على نحو متكافئ. وبصفتي رئيس مجلس إدارة تبريد، أفتخر بالتزام الشركة الحثيث بالجودة، وأنا على يقين بأنها ستستمر بتعزيز مكانتها على مدى الأشهر والأعوام المقبلة».

وأضاف المهندس خالد عبدالله المرزوقي، الرئيس التنفيذي لشركة تبريد، قائلاً: «نحصد الآن ثمار توسيع محفظة أعمال شركة تبريد خلال العام 2021، لا سيما باستحواذنا على 100% من المحطة الوحيدة التي تخدم جزيرة المارية بأبوظبي، والتي تحظى بأهمية كبرى. نحن فخورون بسير النصف الأول من العام 2022 على نحو دقيق بالاتجاه الذي تسعى إليه الشركة، ونحن على ثقة بأن استثماراتنا وخططنا الاستراتيجية الأخرى طويلة المدى ستحقق المزيد من النجاحات في المستقبل القريب، فشركة تبريد بصفتها المُزوّد الرئيس لخدمات تبريد المناطق في دولة الإمارات، تدعم بقوة أجندة الدولة نحو الاستدامة، وهو التزام يصل صداه الإيجابي إلى مساهمي الشركة، إضافة إلى الموظفين والقاعدة العريضة التي تمتلكها الشركة من العملاء».

 

إنجازات

وكانت أبرز الإنجازات التشغيلية لشركة «تبريد» خلال النصف الأول من العام - لغاية 30 يونيو 2022:

• بلغ إجمالي الكمية التعاقدية الموصلة للعملاء 1.241.331 طن تبريد.

• بلغ حجم توصيلات التبريد الجديدة 31.235 طناً، منها 12.435 طناً لعملاء جدد في دولة الإمارات العربية المتحدة، و18.300 طن في سلطنة عُمان، و500 طن في مملكة البحرين لتصل إلى 33980 طناً.

• تسجيل رقم قياسي في ساعات العمل دون وقوع أي حوادث هادرة للوقت بلغ 15.784.821 ساعة، حيث تجاوزت الشركة في هذا الرقم القياسي الرقم المسجل في شهر يوليو من العام 2015.


خالد القبيسي

طباعة Email