داماك تقود تحول «تكنولوجيا العقارات» لتوسعة أصولها الرقمية

ت + ت - الحجم الطبيعي

بصفتها إحدى الشركات الرائدة في مجال التطوير العقاري في المنطقة، كثفت شركة داماك العقارية جهودها في مجال الابتكارات الرقمية، وتمكنت من إثبات جدارتها كواحدة من الشركات الرائدة في قيادة التقنيات المبتكرة في قطاع العقارات، والتي باتت تعرف أيضاً باسم «تكنولوجيا العقارات».

في هذا الصدد، قال جايش ماغانلال، الرئيس التنفيذي للمعلومات لدى داماك العقارية: «يواجه مطورو العقارات ومؤسسو الشركات والمستثمرون والمتخصصون في الأنشطة ذات الصلة، حقبة من التغيرات الجذرية، وبات يُنظر إلى «تكنولوجيا العقارات» على أنها من الأدوات الرئيسية، ليس فقط للبقاء على تواصل دائم مع المتغيرات، بل لإتاحة فرص السوق للعملاء، لضمان مواكبتهم لآخر التطورات التي يشهدها السوق العقاري، في وقتٍ نشهد فيه دخول «المتنافسين» الذين يتطلعون إلى دخول السوق من خلال تقديم نماذج أعمال قائمة على الابتكار والإبداع». 

أخيراً، حظيت داماك بالتكريم عن فئة «الابتكار الذكي» في «قمة وجوائز مساحات العمل المستقبلية 2022». وتواصل المجموعة اهتمامها بالركائز التقنية الرئيسية التي تغطي مختلف جوانب الأعمال، حيث يؤدي ذلك إلى توظيف التكنولوجيا في عمليات البناء والمبيعات وأنشطة ما بعد البيع، بما في ذلك العلاقات مع العملاء ووظائف الدعم.

وتبوأت داماك مكانة الصدارة في مجال الأصول الرقمية على مستوى المنطقة، وذلك عندما أصبحت أخيراً أول شركة عقارية تدخل عالم الميتافيرس. وضمن مشروعها الرائد «دي –لابس»، استثمرت الشركة 100 مليون دولار بهدف بناء مدن رقمية، وزيادة مبيعات المجموعة، وتعزيز مشاركة العملاء. ليس هذا فحسب، بل أصبحت داماك أيضاً مطوراً رائداً في تسهيل معاملات شراء العقارات باستخدام العملات المشفرة. 

وتعتبر مبيعات العملاء أحد المجالات الرئيسية التي تسعى داماك إلى توظيف «تكنولوجيا العقارات» فيها. وتحولت الشركة من نهج المبيعات التقليدي إلى نهج المبيعات الرقمية من خلال زيادة قنواتها الرقمية وتطويرها، والتعاون الوثيق مع الشركات المتخصصة في مجال التعلم الآلي. 

الأولوية القصوى للعميل 

تتخذ داماك من رضا العملاء وإسعادهم هدفاً أساسياً تسعى إلى تحقيقه باستمرار. وتوفر «داماك ليفينج»، المنصة الحصرية لمالكي العقارات والمستأجرين، طريقة سهلة وسريعة ومريحة لإدارة عقاراتهم من خلال منصة واحدة. أخيراً، أجرت داماك تطويراً شاملاً لهذه المنصة بإضافة ميزات محسّنة.

حيث بات بإمكان العميل الحصول على شهادات «عدم الممانعة لنقل ملكية العقار» مباشرةً من خلال المنصة، بالإضافة إلى الشهادات الرقمية، لمساعدة العملاء على التخلص من متاعب التنقل من مكانٍ لآخر.

وبالتعاون مع دائرة الأراضي والأملاك في دبي، تقدم داماك للعملاء فرصة الحصول على تفاصيل عقود «إيجاري»، ورفع طلبات الانتقال من خلال التطبيق، لتوفر للمستأجرين خيارات مرنة وبأسهل الطرق.

كما يمكن للعملاء الآن إجراء عمليات الدفع باستخدام (ApplePay)، إضافة إلى الدفع باستخدام بطاقات الائتمان أو الخصم المباشر، وغيرها من الخدمات المصرفية عبر الإنترنت.

ولتلبية توقعات مختلف شرائح العملاء، أطلقت الشركة أيضاً نسخة باللغة العربية من التطبيق، مع وجود خطط لإضافة المزيد من اللغات لاحقاً. وتستعد الشركة لإطلاق تطبيق حصري لمشروعها في لندن «داماك تاورز ناين إلمز» الذي بدأت تسليمه أخيراً.

بالإضافة إلى ذلك، أطلقت الشركة مبادرة رقمية أخرى تتمثل في دمج روبوتات المحادثة الفورية في برنامج إدارة علاقات العملاء في داماك، بهدف تسهيل تفاعل العملاء مع فريق إدارة علاقات العملاء، ومنحهم فرصة لإدارة عقاراتهم بأنفسهم.

ويتعامل روبوت المحادثة الفورية في المتوسط مع 6.300 دردشة يجريها العملاء شهرياً، ويغطي مجموعة من الطلبات، مثل إجراء المدفوعات والانتقال والصيانة والمرافق وإدارة الزوار والاستفسارات العامة.

وأطلقت الإدارة أيضاً نظام خدمات الردود لزيادة كفاءة وفعالية التعامل مع معاملات العملاء الواردة من قنوات مختلفة، مثل المكالمات الهاتفية ورسائل البريد الإلكتروني والمحادثات وتطبيق «داماك ليفينج» والعملاء الزائرين.

وأكمل ماغانلال موضحاً: «نعمل باستمرار على تطوير وتحسين تجربة العملاء على التطبيق، لاسيما وأنه لم يعد مجرد أداة لإدارة المجتمعات العقارية بعد الآن، بل نعمل من أجل توفير حل شامل يغطي جميع نقاط الاتصال مع داماك، بدءاً من اللحظة التي يبدي فيها العميل اهتماماً بمشاريعنا، وحتى انتقاله إلى وحدته العقارية».

دعم الشركاء

قامت الشركة أخيراً بترقية وتغيير علامتها التجارية لتطبيق «وسطاء داماك»، وهو بمثابة المنصة الرقمية للوسطاء العقاريين العاملين معها. يوفر التطبيق معلومات شاملة عن المجموعة ومحفظتها، كما يتضمن مواصفات العقارات ومواقعها وميزاتها ومرافقها، فضلاً عن الوحدات المتاحة بأشكال مختلفة والعروض التي تطرحها الشركة، وغيرها من المعلومات المفيدة والمهمة.

وبات بمقدور الوكلاء والوسطاء الآن التسجيل من خلال التطبيق لينضموا إلى عائلة داماك، كما يمكنهم استعراض العقارات، وتحديد الوحدات المتاحة للحجز عبر الإنترنت، وعرض تفاصيلها الكاملة، والقيام بجولات افتراضية، وحجز رحلات لعملائهم لزيارة الوحدات النموذجية، ومشاهدة العروض الترويجية والأحداث المقبلة، مع تخصيص خيارات البحث، والتقدم بطلب للحصول على برامج تدريب الوسطاء وحضورها.

وتتاح الفرصة للوسطاء للاشتراك في برنامج ترتيب الزيارات للعملاء المحتملين القادمين من خارج الإمارات، حيث يمكنهم حجز تذاكر رحلات الطيران لهم، والانضمام إلى برنامج «يونيتي» Unity الذي يتيح مستويات مختلفة من العضوية في النادي بناءً على إسهامات الوسطاء في مبيعات الشركة.

تطور تكنولوجيا العقارات 

تبين من خلال دراسة أجرتها وكالة «ستاتيستا للأبحاث» أن العام الماضي 2021 شهد استثماراً قدره 24.3 مليار دولار في الشركات المتخصصة في مجال تطوير تكنولوجيا العقارات على مستوى العالم، أي بزيادة قدرها 60% عن مستويات السنوات الثلاث السابقة.

وأضاف ماغانلال موضحاً: «ترى داماك العقارية أن هذا التوجه يمثل فرصة للتنويع ودفع عجلة الابتكار في قطاع العقارات، مع ضرورة تبني أجندة أوسع لمسؤولية الشركات بما يتماشى مع أهداف دولة الإمارات العربية المتحدة، من خلال تبني التكنولوجيا «الصحيحة».

ويكون الهدف النهائي من ذلك، الرغبة الجادة في ضمان المزيد من القيمة للمشترين، وتحقيق نتائج إيجابية للاقتصاد الوطني بشكل عام». 

واختتم الرئيس التنفيذي للمعلومات في داماك حديثه بالقول: «تقوم داماك بتقييم هذه المسألة من منظور شامل، حيث تخلق لنفسها تحدياً مستمراً للارتقاء بالأداء والمحافظة على التميز. ويتطلب تحقيق هذه المعادلة التوصل إلى توازن مثالي بين ما يمكن تحقيقه ضمن أقسام الشركة وخارجها عند الضرورة.

إن داماك تدرك التحديات التي يفرضها هذا الوضع، لذا فإنها تعمل بنشاط على تغيير نهجها من واقع إدراكها لحقيقة مهمة، وهي أن النجاح يتطلب توازناً دقيقاً بين ثلاثة عناصر رئيسية، وهي: التكنولوجيا الأساسية، والقدرة على التنفيذ، واستقطاب المواهب».

طباعة Email