«ساس» تستحوذ على «كاماكورا»

ت + ت - الحجم الطبيعي

استحوذت «ساس»، إحدى أكبر الشركات في مجال الذكاء الاصطناعي والتحليلات، على شركة «كاماكورا» التي تتخذ من هونولولو مقراً، والتي تقدّم برمجيات وبيانات واستشارات متخصصة تساعد مختلف المؤسسات المالية، كالبنوك وشركات التأمين وإدارة الأصول وصناديق التقاعد وغيرها، على إدارة مجموعة متنوعة من المخاطر المالية.

يأتي قرار «ساس» بالاستثمار في «كاماكورا» في وقت تخيِّم الحرب على التفاؤل السائد بتعافي القطاعات الاقتصادية عقب الجائحة، ويشهد العالم اضطرابات قاسية أخلّت بعمل سلاسل التوريد في كل مكان، فضلاً عمّا شهدته حقبة الجائحة من نهاية للعديد من برامج شبكات الأمان المالي والاجتماعي. ويشير الارتفاع المتواصل في معدلات التضخّم والركود التي تسدّ الآفاق أمام الاقتصاد العالمي، إلى احتمال حدوث مزيد من الاضطرابات في المستقبل، ما يستدعي إقدام مؤسسات الخدمات المالية، كبيرها وصغيرها، على التدقيق عن كثب في مخاطر السيولة والمخاطر الأخرى في محافظها.

وقال جيم غودنايت، المؤسس المشارك والرئيس التنفيذي لشركة «ساس»: «إن هذا الاستحواذ امتداد للاستثمارات الهائلة التي ضخّتها الشركة حديثاً في منصتها وحلولها المتكاملة الداعمة للسحابة والخاصة بإدارة المخاطر».

وأضاف: «نعتزم بهذه الخطوة المهمة تطوير حلول للمخاطر المالية من شأنها إحداث تغيير ملموس في السوق، وحلّ أكثر التحديات إلحاحاً التي يواجهها عملاء خدماتنا المالية. ونتوقع أن تثبت القوة الناجمة عن دمج تقنيات «ساس» بقدرات «كاماكورا» في تحليلات المخاطر ونماذج الائتمان، أنها أكبر بكثير من القوى المتفرقة لهذه التقنيات والقدرات».

وتهدف «ساس» باستحواذها على «كاماكورا» إلى تقديم مجموعة لا مثيل لها من الحلول المتكاملة في مجال إدارة المخاطر المالية، لاسيما في ما يتعلق بإدارة مسؤولية الأصول، وخدمة جوانب إضافية في قطاع الخدمات المالية.

طباعة Email