«شراع» يمهد الطريق لرواد الأعمال لدخول عالم «الاستثمار المبادر»

ت + ت - الحجم الطبيعي

شاركت مجموعة من رواد الأعمال المبتدئين الراغبين بالدخول إلى عالم الاستثمار المبادر في جلسة خاصة نظمها مركز الشارقة لريادة الأعمال «شراع»، بالتعاون مع مؤسسة «المستثمرات المبادرات 2022»، حيث هيأت هذه الجلسة بداية مثالية لهم للتعرف على عالم «الاستثمار المبادر» وأفضل الممارسات اللازمة لتقييم أداء الشركات الناشئة قبل الاستثمار فيها.

وقدم الجلسة الخبير في قطاع الاستثمار علاء عامر، الذي استهلها بمقدمة عرّف من خلالها الجيل القادم من المستثمرين المبادرين على عالم الاستثمار قبل التعمق في المعايير الرئيسية التي يجب وضعها في الاعتبار أثناء تقييم المشاريع للاستثمار فيها.

اكتساب المعارف

ونوه الخبير علاء عامر بأهمية اكتساب المعرفة الصحيحة، وقال: «يعد اكتساب المعارف الصحيحة وتعزيزها بالشغف والبحث أمراً مهماً لبناء القيمة المقترحة الصحيحة للمشروع المراد تمويله، ولهذا يتوجب عليكم العمل كمرشدين متعاونين، أو حتى مراقبين إذا تطلب الأمر، لاختبار وتقييم حالة الشركات الناشئة على مدار شهر أو أكثر قبل الانطلاق». 

وناقش عامر في سيرته الذاتية أكثر من 10 أعوام من الخبرة في التمويل التجاري، كونه عمل مع الشركات التكنولوجية والشركات الناشئة والشركات المالية والشركات الخاصة على كيفية العثور على الشركات التي تحتاج إلى تمويل، وكيفية اتخاذ القرار الصحيح بشأن اختيار الشركة المناسبة التي سيتم العمل معها، مشدداً على أهمية الحرص واليقظة والعناية اللازمة ودورها المحوري في عملية اتخاذ القرار.

دور محوري

وأكدت نجلاء المدفع، مدير مركز الشارقة لريادة الأعمال «شراع»، الدور المحوري الذي تلعبه الشركات الناشئة، والحاضنات، والمستثمرون في تعزيز منظومة ريادة الأعمال، مشيرةً إلى أهمية هذه الجلسات التثقيفية والتعليمية لرواد الأعمال الراغبين  في دخول عالم الاستثمار. 

وأضافت: «يحرص مركز «شراع» من خلال هذه الجلسات على سد الثغرات القائمة بين رواد الأعمال الذين يؤمنون بالأثر الاجتماعي والاقتصادي الإيجابي الذي يمكن لرائد الأعمال تحقيقه من جهة، والشركات الناشئة التي تبحث عن فرص التمويل والوصول إلى رأس المال من جهة أخرى، حيث يتطلع مركز «شراع» للعمل مع هؤلاء المستثمرين والترحيب بهم في منظومة الاستثمار المزدهرة في الشارقة».

مشاريع مبتكرة

وأشارت باتريشيا كيتنغ، عضو اللجنة المنظِّمة في «المستثمرات المبادرات 2022»، إلى أن الجلسة مهدت الطريق أمام رواد الأعمال المبتدئين لدخول عالم الاستثمار، حيث أسهمت الجلسة في تمهيد الطريق أمام المشاركين الذين يتطلعون إلى الاستثمار في فرص جديدة، وفي الوقت ذاته أتاحت للشركات الناشئة فرصة الوصول إلى استثمارات جديدة وتمويل مشاريع مبتكرة تساعدها على النمو. وأضافت: «أظهر التفاعل في طرح الأسئلة والاستماع إلى الإجابات الشغف الحقيقي لرواد الأعمال في الإمارات، الذين يحرصون على تشغيل رؤوس الأموال بالأساليب والخطط المدروسة لضمان الاستثمار في مشاريع آمنة من خلال مواءمة أعمالهم وتطلعاتهم لأفضل ممارسات التخطيط المالي».

وفي ختام الجلسة، التقى عدد من مؤسسي الشركات الناشئة التابعة لمركز الشارقة لريادة الأعمال «شراع»، الذين يعملون في عدد من القطاعات والصناعات المختلفة التي تشمل الذكاء الاصطناعي، والرعاية الصحية، والتكنولوجيا الزراعية، والصناعات الغذائية والرفاه، مجموعة من سيدات الأعمال عضوات «المستثمرات المبادرات 2022».

طباعة Email