«أبوظبي الأول» يطلق منصة معرفية وبحثية بالتعاون مع جامعة ييل

ت + ت - الحجم الطبيعي

أطلق بنك أبوظبي الأول بالتعاون مع كلية التعليم التنفيذي الإداري في جامعة ييل الأمريكية، منصة (IFAB) المعرفية والبحثية التي تركز على وضع الأجندات والسياسات ومشاركة المعلومات، من خلال تفعيل التواصل مع نخبة من أبرز المفكرين العالميين لرسم توجهات مستقبل القطاع المالي والاستثماري وغيره من القطاعات الحيوية.

وعبر تكامل الخبرات العالمية لبنك أبوظبي الأول والإمكانات الرائدة لنخبة من أبرز المفكرين العالميين، تم تصميم منصة IFAB ليتعرف المعنيون من خلالها على مستقبل القطاع المالي والاستثماري، والمساهمة الفعّالة في تطويره. وتهدف هذه الخطوة إلى ترسيخ مكانة دولة الإمارات العربية المتحدة مركزاً مالياً عالمياً، من خلال التركيز على إعداد المهارات اللازمة لمواكبة المراحل المقبلة لمستقبل القطاع.

محاور

وتركز المنصة على 4 محاور رئيسة: التعليم التنفيذي، البحوث والدراسات، فعاليات ومنتديات القطاع، وسلسلة الحلقات النقاشية الدورية.

وتعمل المنصة الرقمية على الربط بين البحوث الأكاديمية والتدريب المتخصص، وعلى توظيف معلومات مالية من بنك أبوظبي الأول ومراكز بحوث عالمية للتفوق والإبداع، لتزويد الخبراء والمتخصصين في المناصب الإدارية المتوسطة والعليا بالأدوات والمعلومات الضرورية والمرتبطة بالأنشطة الإقليمية للقطاع لدعم نجاحهم المهني وتعزيز نمو القطاع بشكل عام.

حفل

جاء الإعلان عن إطلاق المنصة خلال الحفل الأول لاستكمال برنامج آفاق القطاع المالي، الذي صممته كلية التعليم التنفيذي الإداري في جامعة ييل لصالح بنك أبوظبي الأول بالتعاون مع مؤسسة آيكون للتدريب والتوجيه ومؤسسة الإمارات.

ويهدف البرنامج إلى تعزيز مهارات المواهب الإماراتية في القطاع المالي، ويُركّز على تدريس فهم أعمق لإدارة الاستثمار وصنع القرار وبناء الاستراتيجية، إلى جانب مفاهيم مُتقدمة، مثل تطبيق واستخدام البيانات العلمية والتقنيات الكمية في عملية اتخاذ القرار في مجال الاستثمار. وتأتي هذه الخطوة امتداداً لمبادرات مهمة أطلقها بنك أبوظبي الأول.

طباعة Email