تكريم صاحب أكبر سفينة خشبية تقليدية في العالم

ت + ت - الحجم الطبيعي

كرّمت «دي بي ورلد» ماجد عبيد الفلاسي تقديرًا لجهوده في بناء أكبر سفينة عربية تقليدية مصنوعة من الخشب في العالم. وجاء التكريم تشجيعًا لدوره في إحياء التراث الإماراتي للتجارة المنقولة بالسفن التقليدية.

ويبلغ طول «سفينة عبيد» 92 مترًا، والارتفاع يتجاوز 11 مترًا. وقامت ببناء السفينة يدوّيًا شركة ماجد عبيد بن ماجد الفلاسي العائلية، والتي لها باع طويل في صناعة السفن والقوارب في دبي، مستخدمة 1700 طن من خشب الساج الأفريقي المدعّم بنحو 800 طن من الفولاذ، ما يجعله أكبر وأقوى من السفن الخشبية التقليدية بسعة حمولة أكبر بأربعة أضعاف.

وتستطيع السفينة بفضل المحركين المزوّدة بهما بقوة 1850 حصانًا، الإبحار بسرعة تصل إلى 14 عقدة، وتقوم السفينة بعمليات الاستيراد والتصدير عبر خور دبي ومرفأ ديرة وميناء الحمرية

وقال ماجد الفلاسي: منذ السبعينات كان لدى والدي رؤية لبناء أكبر سفينة خشبية تقليدية في العالم. وكنا ندرك حينها أن تحقيق هذه الرؤية لن يكون مهمة سهلة، وبالفعل استغرقنا في بناء هذه السفينة ثلاث سنوات ونصف، لنبلغ إلى ما حققناه اليوم. وستقوم هذه السفينة الخشبية بالربط التجاري بين دولة الإمارات ودول عدة تشمل اليمن والصومال والسودان ومصر.

إضافة إلى كينيا وباكستان والهند، ما يعزز من قدرات القطاع التجاري الإماراتي. ونفخر بهذا التكريم الذي يعد شهادة تؤكد على مقدار العمل الجاد والجهد الكبير الذي بذلناه. كما ستسهم شراكتنا مع (دي بي ورلد) في إحياء تجارة البضائع المنقولة التقليدية عبر السفن الخشبية، والوصول بها إلى آفاق جديدة«.

ولطالما كانت «دي بي ورلد» سبّاقة في تمكين تقدم قطاع التجارة عبر السفن الخشبية في المنطقة. وفي عام 2020، نجحت «دي بي ورلد» عبر إطلاق سوقها الرقمي «ناو»، في رقمنة عملية تجارة السفن الخشبية التقليدية بالكامل لأول مرة.

مصدر إلهام

قال هشام عبدالله، المدير التنفيذي لإدارة الشحن العام ونقل المركبات في«دي بي ورلد» الإمارات: تُعد السفن الخشبية الخيار الأمثل لنقل السلع من وإلى المناطق المجاورة، ما يسمح لنا بالوصول إلى المستهلكين في الأسواق الرئيسة للبيع بالجملة. ويُعتبر الإنجاز الذي حققته "سفينة عبيد" في الحصول على هذا الاعتراف الدولي مصدر إلهام لنا جميعًا.

طباعة Email