مجلس المرأة العربية يُكرّم آمنة خليفة بدرع التميز الذهبي

ت + ت - الحجم الطبيعي

كرّم مجلس المرأة العربية، الدكتورة آمنة خليفة آل علي، عضو مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة عجمان، رئيسة مجلس سيدات أعمال عجمان، بدرع التميز الذهبي 2022، تقديراً لجهودها ومساهمتها المجتمعية الرائدة في تمكين المرأة وتطوير المجتمع في مجال المسؤولية المجتمعية، ليعد الدرع الجائزة الوحيدة التي حصلت عليها سيدة عربية خلال دورة الملتقى الإقليمي السادس لمجلس المرأة العربية للعام 2022.

وقدم درع التميز الذهبي، معالي الوزير المفوض الدكتور فراج العجمي مدير إدارة منظمات المجتمع المدني بجامعة الدول العربية، إلى وفاء حسن الفورة الشامسي، عضو مجلس إدارة سيدات أعمال عجمان نيابة عن الدكتورة آمنة خليفة.

جاء ذلك خلال فعاليات الملتقى الإقليمي السادس لمجلس المرأة العربية في دبي، تحت عنوان «التنمية المستدامة والمسؤولية الاجتماعية ما بعد كوفيد»، والذي نظمه مجلس المرأة العربية بالشراكة الاستراتيجية مع المنظمة العربية للمسؤولية الاجتماعية.

وشهدت فعاليات الملتقى الإقليمي السادس لمجلس المرأة العربية، توقيع اتفاقية تعاون بين مجلس سيدات أعمال عجمان مع مجلس المرأة العربية بهدف تعزيز التعاون المشترك وتنفيذ مبادرات وفعاليات تخدم أهداف الطرفين الرامية إلى تمكين المرأة وتنمية دورها المجتمعي في كل القطاعات وخصوصاً القطاع الاقتصادي.

وقع الاتفاقية من جانب مجلس سيدات أعمال عجمان وفاء حسن الفورة الشامسي عضو مجلس إدارة سيدات أعمال عجمان، ووقع من جانب مجلس المرأة العربية كلارا دغلاوي الأمين العام.

ونصت اتفاقية التعاون على تبادل المعلومات والإطلاع على البرامج والأنشطة السنوية التي ينفذها كل طرف، وتعزيز التعاون وتبادل الخبرات وبحث سبل تنفيذ مبادرات ومشاريع مشتركة تعزز مساهمة المرأة في القطاع الاقتصادي وتمكينها من تنفيذ مشاريع ناجحة، إلى جانب أهمية التعاون واستثمار قنوات التواصل الاجتماعي للإعلان عن برامج الطرفين والاستفادة من البرامج التدريبية وورش العمل والأنشطة والفعاليات والمؤتمرات التي ينظمها كل طرف.

وقالت الدكتورة آمنة خليفة آل علي: تأتي الاتفاقية ضمن جهود مجلس سيدات أعمال عجمان لتنويع الشراكات مع مختلف الجهات الحكومية والخاصة داخل وخارج الدولة بهدف توفير خدمات نوعية متخصصة لدعم وتمكين سيدات ورائدات الأعمال وعضوات مجلس سيدات أعمال والحاصلات على رخصة بدايات، وفتح قنوات داعمة لتعزيز مساهمة المرأة الإماراتية في مسيرة التنمية الاقتصادية المستدامة، ومساندتها للدخول إلى سوق العمل، ودعم مبادراتها واستثماراتها ومشاريعها، وتبنّي أفكارها وتحفيزها لخوض مجالات العمل الحر.

من جانبها أكدت كلارا دغلاوي الأمين العام لمجلس المرأة العربية، على أهمية اتفاقية التعاون ودورها في زيادة التعاون القائم بين المجلسين، موضحة أن مجلس المرأة العربية حريص على تعزيز التواصل مع كل المؤسسات المهنية والاجتماعية، بهدف تأصيل دور المرأة والفتاة وتفعيله في المجتمع بحيث تكون عنصراً فاعلاً مشاركاً في بناء وتنمية المجتمع.

طباعة Email