وزير الاقتصاد يجتمع مع مسؤولي الويبو والاونكتاد والمنتدى الاقتصادي العالمي ويبحث جوانب التعاون القائم وسبل تطويره

ت + ت - الحجم الطبيعي

عقد معالي عبدالله بن طوق المري وزير الاقتصاد اجتماعات ثنائية مع كل من دارين تانغ مدير عام المنظمة العالمية للملكية الفكرية /الويبو/، وريبيكا جرينسبان أمين عام مؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية /أونكتاد/، وسعدية زهيدي، المدير العام للمنتدى الاقتصادي العالمي وذلك على هامش المشاركة في أعمال الاجتماع الوزاري الثاني عشر لمنظمة التجارة العالمية، والذي عقد مؤخراً في جنيف بسويسرا.

واستعرض معالي عبد الله بن طوق المري خلال الاجتماعات مقومات النموذج الاقتصادي الجديد لدولة الإمارات وخططها للمرحلة المقبلة من خلال مشاريع الخمسين والاستراتيجيات التنموية والمبادرات والبرامج الوطنية التي أطلقتها حكومة دولة الإمارات مؤخراً، والقطاعات ذات الأولوية على الأجندة التجارية والاستثمارية للدولة خلال المرحلة المقبلة.

- "الويبو"..

وقال معاليه إن دولة الإمارات تولي أهمية كبيرة لتطوير منظومة الملكية الفكرية وتشجيع المبتكرين والمبدعين، وقد حققت الدولة نقلة جوهرية في هذا الصدد من خلال تطوير البنية التشريعية المعنية بهذ القطاع الحيوي وإصدار عدد من القوانين التي من شأنها تطوير ممكنات الابتكار وتحفيز ريادة الأعمال في المجالات المرتبطة بالتكنولوجيا والإبداع.

وأكد معاليه مواصلة الدولة دعم هذا القطاع لما له من أثر مباشر في تحفيز الاقتصاد الإبداعي والذي يمثل جزءاً لا يتجزأ من رؤية الدولة المستقبلية.

من جانبه، أشاد دارين تانغ بجهود دولة الإمارات في مجال الملكية الفكرية حيث احتلت الدولة المركز الـ 33 في مؤشر الابتكار العالمي والمركز الأول بين الدول العربية. وأعرب عن ترحيبه بتعزيز آليات التعاون المشترك للنهوض بمنظومة الملكية الفكرية في المنطقة.

- " الأونكتاد" ..

كما ناقش معالي بن طوق مع ريبيكا جرينسبان ، المشهد الاقتصادي العالمي الراهن وانعكاساته على توجهات الاستثمارات الأجنبية المباشرة وآفاق النمو في الأسواق الناشئة، كما تبادل الجانبان وجهات النظر في مستجدات أجندة المؤتمر الوزاري لمنظمة التجارة العالمية وعدد من القضايا الإقليمية والدولية.

وتقدم معاليه بالشكر إلى أمين عام الاونكتاد لمشاركتها في أعمال قمة "انفستوبيا" العالمية للاستثمار التي عقدت في دبي 28 من مارس الماضي، واستكمل الجانبان نقاش التعاون المشترك في قضايا التجارة والتنمية والاستثمار.

حيث تم الاتفاق على تشكيل فريق عمل مع الاونكتاد للتعاون في مجالات وبرامج مشتركة تتعلق بتسهيل التجارة والتنمية مع مجموعة من الدول.

واستعرض ابن طوق التحولات التي شهدتها بيئة الأعمال بالدولة في ظل المبادرات الجديدة والتعديلات الشريعية الأخيرة والتي أتاحت مزيد من الانفتاح لأسواق الدولة أمام الاستثمارات الأجنبية، فضلاً عن التركيز الحالي على استقطاب المواهب والمهارات وتعزيز تواجدهم بأسواق الدولة بما يخدم رؤيتها المستقبلية.

من جانبها، أكدت ريبيكا جرينسبان أن دولة الإمارات تمثل وجهة رئيسية للاستثمارات في المنطقة ولديها الإمكانيات والمقومات التي ُتعزز من جاذبيتها أمام الاستثمارات الأجنبية.

- المنتدى الاقتصادي العالمي..

وخلال لقاء معالي ابن طوق مع سعدية زهيدي، المدير العام للمنتدى الاقتصادي العالمي، بحث الجانبان مستجدات المبادرات المشتركة القائمة بين الجانبين.

كما تناول اللقاء التطورات التي يشهدها الاقتصاد العالمي على الصعيدين الإقليمي والدولي والفرص والتحديات المطروحة، وسبل تنمية مزيد من الشراكات الإقليمية التي تخدم التوجهات المستقبلية وتدعم أهداف التنمية المستدامة.

طباعة Email