«جوليوس باير»: دبي الأولى اقليمياً والــ 14 عالمياً في الفخامة

ت + ت - الحجم الطبيعي

تصدرت دبي منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، فيما نالت المركز الــ 14 عالمياً، في الفخامة والحياة المترفة، وفقاً للتصنيف الوارد في «التقرير العالمي للثروة ونمط الحياة، 2022»، الصادر أمس عن بنك «جوليوس باير» السويسري.

ويرصد التقرير مستويات الفخامة ونمط الحياة الفاخر في مختلف مدن العالم في 2022. 

وأفاد التقرير بأن دبي شهدت ارتفاعاً حاداً هذا العام في العديد من عناصر ومقومات الفخامة لديها. فعلى سبيل المثال، ارتفعت أسعار الغرف الفندقية بدبي خلال العام الجاري إلى مستويات صاروخية. وأوضح التقرير أن هذا الارتفاع تحقق على خلفية استمرارية تدفق السياح على دبي خلال العام الماضي، بينما كانت العديد من الوجهات السياحية الرئيسية الأخرى على مستوى العالم خاضعة للإغلاق بسبب تفشي جائحة «كوفيد19». 

وذكر التقرير أن غالبية المتاجر العالمية التي تبيع السلع الفاخرة تتركز بصفة رئيسية حالياً في مدن آسيوية، وبصفة خاصة دبي وشنغهاي، بدلاً من الوجهات الأوروبية التقليدية مثل لندن وميلانو. 

وأفاد التقرير بأن من أبرز السلع والخدمات التي شهدت ارتفاعاً هائلاً في أسعارها هلال العام الجاري في دبي العقارات السكنية فيما يتعلق بالسلع، حيث ارتفعت في دبي هذا العام بنسبة 44% بالمقارنة مع العام الماضي، كما ارتفعت أسعار السيارات بنسبة 12%.

وفيما يخص الخدمات، كان من أبرز الخدمات ارتفاعاً في أسعارها في دبي سعر الليلة في الجناح الفندقي، حيث ارتفع بنسبة 195% بالمقارنة مع العام الماضي، وباتت دبي هي المدينة الثالثة عالمياً في سعر الجناح الفندقي. وأيضاً ارتفعت كُلفة الحصول على شهادة ماجستير في إدارة الأعمال، حيث ارتفعت بنسبة 7%، وباتت دبي هي المدينة الأغلى عالميًا في هذه الخدمة. 

وكانت صدارة مُدُن العالم في الفخامة هذا العام من نصيب شنغهاي، فيما حلًت لندن ثانية وتايبيه ثالثة. وجاءت هونغ كونغ، سنغافورة، موناكو، زيوريخ، طوكيو، سيدني، باريس، نيويورك، ساوباولو، وميلانو في المراكز من الرابع إلى الــ 13، على التوالي.

طباعة Email