«إيكونومست إمباكت»: دبي الثانية عالمياً في «المهارات الرقمية»

ت + ت - الحجم الطبيعي

فازت دبي بالمركز الثاني عالمياً في «المهارات الرقمية»، وهو أحد المؤشرات الفرعية، ضمن «مؤشر المدن الرقمية، 2022»، الصادر، أمس، عن منتدى «إيكونومست امباكت» الفكري التابع لمجلة «إيكونومست»، كما نالت المركز الأول على مستوى مدن الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، والــ 18 على مستوى العالم في المؤشر العام، والذي يرصد مستوى انتشار الرقمنة في مدن العالم من خلال أربعة أعمدة رئيسية، وهي الاتصال الرقمي، الخدمات الرقمية، الثقافة الرقمية والاستدامة.

وحصلت دبي على 63.8 درجة في رصيدها على المؤشر العام، ما منحها المركز الأول إقليمياً، والــ 18 عالمياً على المؤشر.

كما نالت دبي المركز الثاني عالمياً أيضاً في مؤشر فرعي آخر، ضمن المؤشر العام، وهو «الثقة في المنصات الرقمية الحكومية»، حيث أعرب 79% من الأفراد العاديين في دبي عن ثقتهم في المنصات الرقمية الحكومية، وأبدوا استعدادهم لتزويدها ببياناتهم الشخصية والمالية، وجاءت نيودلهي في المركز الأول عالمياً، حيث أبدى 80% من أفرادها ثقتهم في المنصات الرقمية الحكومية.

وحققت دبي العلامة الكاملة في توفير الخدمات المرورية المدعومة رقمية بتطبيقات إنترنت الأشياء. ونالت دبي المركز الأول إقليمياً، والـتاسع عالمياً في مؤشر «التمويل الرقمي»، وهو أحد المؤشرات الفرعية ضمن المؤشر العام.

وتفوقت دبي في المؤشر العام على مدريد، طوكيو، روما، أوكلاند، وكوالا لمبوروتفوقت أيضاً على نيودلهي، سان فرانسيسكو، لوس أنجليس، مونتريال، جنيف، وفرانكفورت.

طباعة Email