عودة برامج مسرّعات «فينتك هايف» مركز دبي المالي العالمي والتركيز على الاستدامة

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلن «فينتك هايف» التابع لمركز دبي المالي العالمي، أول وأكبر مسرّع للأعمال ضمن قطاع التكنولوجيا المالية في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب آسيا، عن موعد انطلاق الجولة الأولى لبرنامج «مسرع التكنولوجيا المالية» (FinTech Accelerator ). ومن المقرر أن تستمر الجولة لغاية 7 يوليو 2022. وسيتم التركيز على التأثير والاستدامة.

ويقدم برنامج «مسرع التكنولوجيا المالية» من مركز دبي المالي العالمي لأكثر الشركات الناشئة ابتكاراً إمكانية الوصول إلى مجموعة من أضخم البنوك والمؤسسات المالية وشركات التأمين في المنطقة، لتستفيد من فرص إبرام علاقات الشراكة والعمل مع المستثمرين والاستفادة من توجيهات الخبراء في القطاع، وغير ذلك من المزايا.

وسيتم دعم الشركات الناشئة المشاركة بعد اختيارها وفق عملية صارمة، عبر ترشيحها للعمل مع شركاء مناسبين خلال المنافسة، وستحظى هذه الشركات بعد ذلك بفرصة عرض أفكارها التجارية على مجموعة بارزة من الأطراف المعنية تضم نخبة من الشركاء في القطاع المالي بمنطقة الشرق الأوسط.

وسيستهل البرنامج أسبوعه الأول بمعسكر تدريبي مكثف لمدة 5 أيام، وسيضم ورش عمل يديرها خبراء في القطاع ورواد فكر حول موضوعات تشمل القوانين واللوائح المحلية وتوجهات السوق المستقبلية والتوجهات التقنية والتوظيف والتمويل.

20 شركة

وفي نسخة هذا العام، تم اختيار 20 شركة ناشئة تتركز عملياتها على مجموعة من الحلول بدءاً من «التكنولوجيا التنظيمية» ومجالات الامتثال إلى حلول الدفع القائمة على البلوك تشين، للمشاركة في جولة المنافسات الأولى للبرنامج.

وتضم قائمة الشركاء في الجولة الأولى بنك اتش اس بي سي، ومصرف أبوظبي الإسلامي، والمصرف، وبنك دبي الإسلامي، وبنك المشرق، ومجموعة زيورخ للتأمين، وبنك الإمارات دبي الوطني، وشركة فيزا، ومجموعة بريد الإمارات، وشركة أبوظبي الوطنية للتأمين، وبنك أبوظبي التجاري.

استقطاب المواهب

قالت رجاء المزروعي، نائب الرئيس التنفيذي لـ«فينتك هايف»: «تستقطب برامج المسرعات التي نطلقها سنوياً أبرز المواهب الواعدة في قطاع الخدمات المالية، لذلك تبوأت هذه البرامج مكانة مرموقة، نظراً لفوائدها وتأثيراتها الكبيرة، ونجاحها بتمكين المشاركين من تحويل أفكارهم البناءة لأثر إيجابي على قطاع الخدمات المالية في الإمارات، تزامناً مع ترسيخ مكانتنا مركزاً مالياً عالمياً، ووجهة رائدة للابتكار».

طباعة Email