غرفة الشارقة تعرف بفئات جائزة التميز في دول الخليج

ت + ت - الحجم الطبيعي

بدأت غرفة تجارة وصناعة الشارقة ممثلة بجائزة الشارقة للتميز، جولة لترشيح منشآت القطاع الخاص على مستوى دول مجلس التعاون للمشاركة بالجائزة، والتعريف بفئتي «جائزة الشارقة للتوطين الخليجية»، و«جائزة الشارقة للتميز الخليجية»، فضلاً عن تشجيع الشركات في هذه الدول على الإبداع والتميز في مختلف القطاعات الاقتصادية.

واستهلت الجائزة جولتها من الرياض، بوفد ضم ندى الهاجري، المنسق العام لجائزة الشارقة للتميز، وأمل الحوسني، رئيس قسم الإعلام في غرفة الشارقة، وذلك من خلال اجتماع ضم مسؤولين من غرفة الرياض شارك فيه كل من سامي العيبان مدير عام إدارة الاشتراكات، وعبد الرحمن الشايقي مدير إدارة الجودة، ومحمد العكاسي مدير قسم الإجراءات بغرفة الرياض.

وتناول الاجتماع شرحاً تفصيلياً عن شروط الاشتراك بالجائزتين ومعاييرهما ومواعيد التقديم والتسجيل من خلال الموقع الإلكتروني الخاص بجائزة الشارقة للتميز، إلى جانب آليات التقييم والمزايا الممنوحة للفائزين في جائزة الشارقة للتميز الخليجية وهي جائزة مخصصة للمنشآت الكبيرة والمنشآت الصغيرة والمتوسطة من كل قطاعات الشركات الخاصة في دول مجلس التعاون الخليجي، وجائزة الشارقة للتوطين الخليجية، وهي مخصصة للمنشآت الكبيرة والمنشآت الصغيرة والمتوسطة الأكثر توظيفاً للمواطنين والخليجيين.

وأوضحت ندى الهاجري، أن برنامج الجولة يشمل عقد عدد من الاجتماعات مع المسؤولين المعنيين بإدارة الجودة والتميز والجوائز في غرف التجارة والصناعة الخليجية، بالإضافة إلى تنظيم لقاءات تعريفية بالتعاون مع الغرف التجارية في كل الدول التي سيزورها وفد الجائزة، مؤكدة حرص الغرفة على المساهمة الفاعلة في نشر ثقافة التميز المؤسسي وترسيخ معايير الجودة في أوساط مجتمع الأعمال الخليجي، عبر التشجيع على اعتماد الحوكمة المؤسسية، والالتزام بأرقى معايير الجودة، وتطبيق أفضل الممارسات العالمية، والاستثمار المستدام في الموارد البشرية، وتعزيز ثقافة الإبداع والابتكار، وتطوير قيم المسؤولية المجتمعية والممارسات الصديقة للبيئة.

وفي ختام الاجتماع سلّمت الغرفة درع تكريم إلى غرفة الرياض، حيث أعرب المسؤولون فيها عن عميق شكرهم وامتنانهم لغرفة الشارقة على هذه الزيارة التي تأتي في سياق التواصل المستمر وفي إطار العلاقات المتميزة التي تربط دولتي السعودية والإمارات الشقيقتين.

طباعة Email