الإمارات تحتضن أول مجموعة وطنية ومركز تدريب لــ«سويفت» في الشرق الأوسط

جمال صالح متحدثاً في الاجتماع | من المصدر

ت + ت - الحجم الطبيعي

عقدت مجموعة مستخدمي سويفت في دولة الإمارات اجتماع جمعيتها العمومية لسنة 2022، برئاسة جمال صالح، رئيس لجنة مستخدمي سويفت في الإمارات المدير العام لاتحاد مصارف الإمارات.

وكانت اللجنة التوجيهية لمجموعة مستخدمي «سويفت» في الإمارات أسست أول مجموعةٍ وطنية لمستخدمي سويفت، لتكون الإمارات بذلك أول دولة في منطقة الشرق الأوسط وشمالي إفريقيا تقوم بتأسيس مثل هذه المجموعة.

كما أسست أول مركزٍ تدريبي في الشرق الأوسط وشمالي إفريقيا لمستخدمي سويفت تحت مظلة اتحاد مصارف الإمارات، لتكون الإمارات أيضاً أول دولة تقوم بذلك في الشرق الأوسط وشمالي إفريقيا والذي باشر أعماله لحظة انطلاقه وتمكن من إنجاز عدة مستويات من تدريب واعتماد العديد من مستخدمي نظام سويفت من بين أعضاء المجموعة الذين يصل عددهم إلى 180 عضواً من المصارف العاملة بالدولة.

وقد صادّقت الجمعية على البيانات المالية المدققة لعام 2021، وميزانية عام 2022، خطة العمل لهذا العام.

كما ناقشت مشاركة أعضاء المجموعة بمؤتمر «سايبوس» بين 10 إلى 13 أكتوبر في أمستردام بهولندا. ويعد المؤتمر الذي تنظمه سويفت، أكبر اجتماع سنوي في العالم لقادة المؤسسات المالية. وكانت الدورتان السابقتان لعامي 2020 و2021 عقدتا افتراضياً بسبب جائحة كوفيد 19. وتم اختيار 6 أعضاءٍ من المجموعة بالإمارات لحضور المؤتمر.

وأعادت الجمعية العمومية انتخاب اللجنة التوجيهية لمجموعة مستخدمي «سويفت» للدورة المقبلة حتى عام 2025.

وتضم اللجنة التوجيهية جمال صالح، المدير العام لاتحاد مصارف الإمارات رئيس للجنة وعضوية باريد نيوجي، نائب رئيس أول، حوكمة العمليات ومساندة الأعمال للمجموعة – بنك الإمارات دبي الوطني، وأميت مالهوترا، نائب رئيس أول رئيس مجموعة عمليات القروض والبطاقات – بنك أبوظبي الأول.

وعبدالله الطائي، رئيس العمليات – بنك المصرف، وفيجاي فارغيس، رئيس عمليات النقد والمدفوعات – بنك المشرق، ومارك إيميرسون، رئيس المعاملات المصرفية الدولية – مصرف أبوظبي الإسلامي، وعماد الأسمر، مدير مكتب إدارة المشاريع في الخليج – البنك العربي.

طباعة Email