«الإسلامي للتنمية»: 59 مليوناً استفادوا من برنامج «التأهب والتصدي»

ت + ت - الحجم الطبيعي

بلغ صافي اعتمادات مجموعة البنك الإسلامي للتنمية في عام 2021 لدعم الدول الأعضاء في مسار الانتعاش والنمو بعيد الأمد ما مجموعه 8.8 مليارات دولار، فيما استفاد 59 مليون شخص في الدول الأعضاء في مجموعة البنك الإسلامي للتنمية من عمليات البرنامج الاستراتيجي للتأهب والتصدي في العام الماضي، عبر توفير اللقاحات، وتيسير الأمن الغذائي، وإيجاد فرص العمل، ودعم العاملين الصحيين، وتعزيز التعليم، وتمويل المشاريع، بحسب التقرير السنوي للبنك 2021.

وأظهرت البيانات أنه في مجال مكافحة «كوفيد 19» في 2021، وفرت مجموعة البنك التلقيح لـ 2.7 مليون شخص في 1522 مركزاً جديداً والوصول بحملات التوعية بـ«كوفيد 19» إلى 49 مليون شخص، ودعم 9.7 ملايين أسرة بحصص غذائية، وتوفير 308 آلاف فرصة عمل لإنعاش سلاسل القيمة ذات الأولوية، ودعم بناء قدرات 31696 عاملاً محلياً، واستفادت 15 ألف منشأة صغرى أو أسرة من خدمات التمويل الأصغر، وحصلت 18304 منشآت صغيرة ومتوسطة على دعم مالي واستفاد 40 ألف طالب من برامج التعلم الإلكتروني.

وخلال 2021، انصب اهتمام مجموعة البنك على تمويل الانتعاش بعد جائحة كوفيد 19، فبلغت اعتماداتها السنوية العام الماضي 8.8 مليارات دولار، وهو رقم تجاوز مستوى اعتماداتها قبل الجائحة (7.9 مليارات دولار في 2019ونحو 6.9 مليارات في 2020. 

طباعة Email