صندوق النقد العربي: "أبوظبي للأوراق المالية" الأعلى عربياً في قيمة التداول خلال مايو 2022

ت + ت - الحجم الطبيعي

سجل سوق أبوظبي للأوراق المالية أعلى نسبة ارتفاع في قيمة التداول في البورصات العربية خلال شهر مايو 2022 بنحو 292.64 %، فيما تصدرت بورصة فلسطين الارتفاعات المسجلة على مستوى حجم التداول، بحسب النشرة الشهرية لأسواق المال العربية التي أصدرها، اليوم، صندوق النقد العربي.

وقال الصندوق: " عززت عودة نشاط الطروحات الأولية من أداء أسواق المال العربية خلال شهر مايو 2022، لترتفع قيمة التداولات إلى نحو 107.22 مليار دولار أمريكي".

وأضاف، سجل مؤشر صندوق النقد العربي المركب لأسواق المال العربية انخفاضاً بنحو 1.29 % بنهاية تعاملات شهر مايو من عام 2022، مقارنة بنهاية شهر أبريل 2022 ليصل إلى حوالي 502.73 نقطة.

وتابع التقرير: " سجلت القيمة السوقية للبورصات العربية انخفاضاً طفيفاً بنحو 0.63 % لتصل إلى 5168 مليار دولار في نهاية شهر مايو 2022 نتيجة عمليات جنى أرباح الشركات المحققة خلال الربع الأول من عام 2022".

وتصدرت بورصة بيروت البورصات العربية على مستوى مكاسب القيمة السوقية بارتفاع بلغت نسبته 39.50 % عاكسةً ارتفاع نشاط التداول في قطاع البنوك بشكل رئيس.

وواصلت البورصات العربية مساعيها خلال الشهر الماضي نحو توسعة قاعدة الأسواق الرئيسة من خلال الطروحات الجديدة التي دعمت الأسواق، والتي كان من أهمها الطرح الأولي الذي شهدته سوق أبو ظبي للأوراق المالية من خلال إتمام عملية طرح شركة "بروج" الذي يُعد أكبر طرح أولي في تاريخ السوق، حيث حقق عائدات إجمالية بحوالي 2 مليار دولار ، الأمر الذي عزز نشاط السوق.

على صعيد قيمة التداولات في البورصات العربية، فقد شهد شهر مايو من عام 2022 ارتفاعاً في قيمة تداولات الأسواق المالية العربية المدرجة بقاعدة بيانات صندوق النقد العربي بنسبة 36.45 %، مقارنة بمستوياتها المسجلة في نهاية شهر أبريل من عام 2022، نتيجة ارتفاع قيمة تداولات ست بورصات عربية، فيما شهدت ثمان بورصات عربية انخفاضاً في قيم تداولاتها خلال الفترة نفسها.

على مستوى حجم التداول في البورصات العربية، فقد سجل ارتفاعاً بنحو 3.61 % في شهر مايو من عام 2022، عاكساً بذلك تحسن حجم التداول في سبع بورصات عربية. في المقابل، سجلت ثمان بورصات عربية تراجعاً في حجم تداولاتها بنهاية شهر مايو من عام 2022.

على صعيد القيمة السوقية، فقد سجلت الأسواق المالية انخفاضاً طفيفاً بنحو 0.63 % في نهاية شهر مايو من عام 2022، مقارنةً بنهاية شهر أبريل من عام 2022 لتصل إلى 5168 مليار دولار.

وتصدرت بورصة بيروت البورصات العربية على مستوى حركة الارتفاعات المُحققة في القيمة السوقية، مع تسجيل مؤشرها ارتفاعاً بنسبة بلغت 39.50 % نتيجة ارتفاع القيمة السوقية في قطاع البنوك بشكل رئيس. كما سجلت بورصتا عمّان وفلسطين ارتفاعاً في مؤشراتها بنسب بلغت 4.64 و5.09 % على الترتيب. فيما سجلت بورصتا أبو ظبي ومسقط تحسناً بنسبة بلغت أقل من 1%.

طباعة Email