«إم بي إم»: اتجاه تصاعدي للعقارات بدبي وأبوظبي

ت + ت - الحجم الطبيعي

نشرت «إم بي إم» العقارية، شركة الاستشارات العقارية التابعة لمصرف أبوظبي الإسلامي، أمس، النسخة الأحدث من تقريرها الفصلي «نظرة عامة حول القطاع العقاري»، والذي يرصد توجهات سوق العقارات في الإمارات. وبحسب التقرير، فقد ارتفع متوسط بيع العقارات في مناطق دبي، التي تم تقييمها من خلال التقرير بنسبة 12% من حيث القيم، مقارنة بالربع الأول من عام 2021، ولا تزال وحدات الفلل في أبوظبي، تشهد طلباً مرتفعاً من المستأجرين الباحثين عن مساحات أكثر ملاءمة للعيش.

وقال خالد المنصوري، رئيس مجلس إدارة شركة «إم بي إم العقارية»: رصدنا تعافياً قوياً لسوق العقارات في فترة ما بعد الجائحة، وأظهرت نتائج المسح الميداني للتقرير اتجاهاً تصاعدياً لسوق العقارات في أبوظبي ودبي، فقد شهدت القيم الإيجارية في دبي زيادة ملحوظة، كما زاد طلب التأجير على الوحدات السكنية متوسطة التكلفة والأعلى جودة بمعدلات فاقت المعروض في هذه الفئة، كما يتوقع تقريرنا تسليم آلاف الوحدات الإضافية خلال العامين المقبلين، ونحن بدورنا سنتابع عن كثب تأثير ذلك على نمو وتطور القطاع.

الوحدات السكنية

وأشار التقرير إلى أن قيمة معاملات الوحدات السكنية في الربع الأول من عام 2022 في دبي، قد بلغت 29 مليار درهم، مقارنة بـ 23 مليار درهم في الربع الأخير من عام 2021، بزيادة قدرها 26%. كما سجل قطاع العقارات في أبوظبي 3304 صفقات بقيمة تراكمية بلغت 11,3 مليار درهم خلال نفس الفترة، ومن المتوقع إضافة نحو 22 ألف وحدة سكنية في أبوظبي بحلول عام 2024.

المساحات المكتبية

شهد سوق المساحات المكتبية في دبي زيادة مطردة في طلبات التأجير والإشغال، ما أدى إلى ارتفاع قيمة إيجارات المكاتب بنسبة 1% خلال الربع الأول، ومن المتوقع أن يضاف نحو 5,1 ملايين قدم مربعة من المساحات المكتبية الجديدة خلال الفترة من الربع الثاني من عام 2022 ولغاية عام 2024.

وفي أبوظبي، استقرت المساحات المكتبية دون تغيير خلال الربع الأول من عام 2022، وتبلغ الآن 4,07 ملايين متر مربع، وتم توفير جزء كبير من المعروض في قطاع المساحات المكتبية على مدى فترة الـ 12 إلى 15 شهراً الماضية من المباني متعددة الاستخدامات ذات الطابق والطابقين، والتي توفر مزيجاً ما بين المساحات المخصصة للمكاتب والوحدات السكنية.

تجزئة

حافظ نشاط قطاع التجزئة في دبي على أدائه القوي خلال الربع الأول، حيث سجلت مراكز التسوق تحسناً في مستويات الإقبال، نتيجة لزيادة ثقة المستهلك وارتفاع في مؤشرات قطاع السياحة على خلفية استضافة إكسبو دبي 2020، كما يشهد السوق في أبوظبي تعافياً ملموساً، وبشكل أساسي في الوحدات التجارية لقطاع مبيعات التجزئة، مدفوعاً بشكل أساسي بنشاط قطاعي الأغذية والمشروبات والترفيه.

طباعة Email