41.4 % نمو سوق «البنية التحتية المقدّمة كخدمة» في 2021

ت + ت - الحجم الطبيعي

سجّلت أسواق حلول البنية المقدّمة كخدمة حول العالم نمواً بمعدّل 41.4% خلال 2021، لتصل إلى قرابة 90.9 مليار دولار، فيحين لم تتجاوز 64.3 مليار دولار في 2020، وذلك وفقاً لما أوردته شركة جارتنر للأبحاث. وقد حافظت شركة أمازون على صدارتها لأسواق البنية التحتية كخدمة في عام 2021، تليها كل من شركة «مايكروسوفت»، و«علي بابا»، و«غوغل»، و«هواوي».

وقال سيد ناج، نائب الرئيس للأبحاث لدى جارتنر: تواصل أسواق حلول البنية التحتية كخدمة نموها بوتيرة منقطعة النظير لا سيما في ظل الإقبال المتزايد على اعتماد حلول بنية أساسية للأعمال الحديثة تعتمد حوسبة السّحاب بصورة أصيلة. إذ تدع السّحابة إمكانية التوسّع والتجميع التي تتطلبها التطبيقات والتقنيات المتقدّمة، مع قدرتها على تمكين المؤسسات من تلبية المتطلبات الناشئة مثل الاستقلالية، وسلامة البيانات، وتعزيز تجربة المستخدم.

وكانت الشركات الخمس الكبرى قد أسهمت بما يزيد على 80% من الأسواق في عام 2021. وواصلت شركة أمازون ريادتها لأسواق البنية التحتية كخدمة على مستوى العالم بعد أن بلغت عائداتها قرابة 35.4 مليار دولار في عام 2021، وبحصة سوقية بلغت 38.9%.

وحلّت شركة «مايكروسوفت» في المرتبة الثانية بحصة سوقية بلغت 21.1% وسجّلت نمواً تجاوز معدّل نمو السوق، لتتجاوز عائداتها من قطاع حلول البنية التحتية كخدمة عتبة 19 مليار دولار في عام 2021. ومع اعتماد الكثير من المؤسسات على خدمات وحلول مايكروسوفت لقطاع المشاريع، فإن حلول «آزور» تبقى مرشّحة للفوز بمزيد من الفرص من جميع قطاعات الأسواق تقريباً. 

أما شركة «علي بابا» فجاءت في المرتبة الثالثة بين شركات تزويد حلول البنية التحتية كخدمة عبر حوسبة السّحاب العامة، بعد أن بلغت حصتها السوقية قرابة 9.5% ووصلت عائداتها إلى 8.7 مليارات دولار في عام 2021. وفي حين تواصل شركة «علي بابا» ريادتها لأسواق حوسبة السّحاب في الصين.

فإنها تبدو في مكانة تؤهلها لحجز مكانة الصدارة كمزيد إقليمي في أسواق إندونيسيا، وماليزيا، وغيرهما من الأسواق الناشئة لحوسبة السّحاب، وذلك بالنظر إلى معرفتها بالأسواق المحلية وقدرتها على توفير خدماتها لتذليل العقبات أمام مشاريع التحوّل الرقمي للاقتصاد. 

من جهتها، سجّلت شركة «غوغل» أعلى معدّل للنمو بين الشركات الخمس الأولى في تزويد حلول البنية التحتية كخدمة، وبلغ معدّل النمو قرابة 63.7% في عام 2021، لتصل عائداتها إلى عتبة 6.4 مليارات دولار. وقد تحقق هذا النمو بفضل الإقبال المتزايد على اعتماد الحلول لأعباء الأعمال التقليدية في قطاع المؤسسات، إضافة إلى ابتكارات «غوغل» في تطوير قدرات متطورة مثل الذكاء الاصطناعي، وتقنيات حاويات «كوبرنيتس» مدعومة بالتوسّع في منظومة شركائها التي مكّنتها من الوصول لقاعدة عملائها الممتدة. 

وعلى الرغم من تراجع معدّل نمو أعمال «هواوي» قليلاً في عام 2021 بعد عامين متتاليين شهدا نمواً تجاوز نسبة 200%، إلا أنها تمكنت من الحفاظ على المرتبة الخامسة في الأسواق بعد أن سجلت عائدات بلغت 4.2 مليارات دولار. ولقد وظّفت «هواوي» استثمارات ضخمة في منظومات البنية التحتية كخدمة خلال العامين الماضيين، إضافة إلى أن تعزيز استراتيجيتها للأجهزة المفتوحة، وبرامج المصدر المفتوح، وتمكين الشركاء أتاح للشركة تقديم عروض موسّعة للجامعات والمطوّرين، والشركات الناشئة.

طباعة Email