أدنوك للإمداد والخدمات تشتري 3 سفن جديدة لشحن الغاز الطبيعي المسال

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلنت شركة أدنوك للإمداد والخدمات، ذراع الشحن واللوجستيات البحرية المتكاملة لشركة بترول أبوظبي الوطنية (أدنوك) شراء 3 سفن جديدة للغاز الطبيعي المسال، وستسهم السفن الجديدة المتطورة في تعزيز قدرات أدنوك للإمداد والخدمات أكبر شركة خدمات لوجستية متكاملة في المنطقة، في الاستجابة للطلب العالمي المتزايد على الغاز الطبيعي المسال.

وتعد سفن الغاز الطبيعي المسال الجديدة، التي تبلغ سعة كل منها 175 ألف متر مكعب، أكبر بكثير من سفن الغاز الطبيعي المسال الـ8، التي تعمل ضمن أسطول الشركة حالياً، والتي تبلغ سعة كل منها 137ألف متر مكعب، ويأتي الاستحواذ على السفن الثلاث الجديدة، والتي من المقرر أن يتم تسليمها خلال عامي 2025 و2026، بعد إعلان أدنوك للإمداد والخدمات في أبريل من هذا العام عن استحواذها على سفينتين للغاز الطبيعي المسال، ليصل إجمالي عدد سفن الشركة الجديدة المخصصة لنقل الغاز الطبيعي المسال إلى 5 سفن.

وقال القبطان عبد الكريم المصعبي، الرئيس التنفيذي لشركة أدنوك للإمداد والخدمات: تعد أدنوك قوة فاعلة ونشطة في مشهد الطاقة العالمي سريع التطور، مع تزايد الدور الذي يلعبه الغاز الطبيعي والغاز الطبيعي المسال. سيدعم استحواذ أدنوك للإمداد والخدمات على السفن الجديدة المتطورة الأعمال الحالية لـ«أدنوك» في مجال الغاز الطبيعي المسال، كما سيعزز خطط نموها الأوسع مستقبلاً.

وأضاف: يكتسب توقيت استحواذنا على السفن الجديدة أهمية خاصة، حيث تتكاتف العديد من الديناميكيات على الصعيد العالمي لتقوية وتفعيل سوق الغاز الطبيعي المسال، كالتركيز المتجدد على أمن الطاقة، والتشريعات البيئية الجديدة، التي تُفضل السفن الأكثر كفاءة، من حيث استهلاك الوقود، كتلك التي قمنا بالاستحواذ عليها. وسيتم بناء جميع سفن الغاز الطبيعي المسال الخمس الجديدة في حوض «جيانغ نان» لبناء السفن في الصين، وكانت أدنوك للإمداد والخدمات كلفت حوض «جيانغ نان» في 2020 ببناء 5 ناقلات غاز عملاقة لشركة «إيه دبليو للملاحة»، المشروع المشترك بين أدنوك للإمداد والخدمات ومجموعة «وانهوا» الصينية للصناعات الكيميائية.

وقال لين أو، رئيس مجلس إدارة حوض بناء السفن في جيانغ نان: نتقدم لشركة أدنوك للإمداد والخدمات بخالص الشكر على استمرار تعاونهم مع حوض بناء السفن في جيانغ نان، ونؤكد التزامنا بتطوير سفن جديدة متطورة وموفرة للطاقة وصديقة للبيئة، ونفخر بقدرتنا على دعم استراتيجية نمو أدنوك للإمداد والخدمات للمستقبل.

ويسمح الاستحواذ على سفن أكبر وأكثر كفاءة في استخدام الطاقة لشركة أدنوك للإمداد والخدمات بتلبية طلب العملاء المتزايد، مع خفض البصمة البيئية لأسطولها. وتقوم التقنية الحديثة لمحركات السفن الجديدة بالحد من الانبعاثات (ثاني أكسيد الكربون وأكاسيد النيتروجين وأكسيد الكبريت)، كما أن احتواء السفن على نظام تزييت الهواء المبتكر يقلل من استهلاك الوقود بنسبة 10% كحد أدنى.

وتملك أدنوك للإمداد والخدمات الأسطول الأكبر والأكثر تنوعاً في الشرق الأوسط والمؤلف من أكثر من 200 سفينة، تنقل النفط الخام والمنتجات المكررة والصب الجاف والبضائع المعبأة في حاويات وغاز البترول المسال والغاز الطبيعي المسال إلى الأسواق العالمية.

بالإضافة إلى قاعدة اللوجستيات المتكاملة للشركة في منطقة المصفح، والتي تمتد على مساحة 1.5 مليون متر مربع، وقدراتها اللوجستية المتكاملة، تعتبر شركة أدنوك للإمداد والخدمات المزود الرائد للخدمات اللوجستية البحرية في المنطقة.

وعلى مدار الـ 24 شهراً الماضية؛ استحوذت أدنوك للإمداد والخدمات على 16 سفينة للمياه العميقة، بما في ذلك 8 ناقلات غاز عملاقة (VLCC) في 2021، أضافت سعة شحن تبلغ 16 مليون برميل للشركة. كما استحوذت الشركة على ست ناقلات منتجات، مما أدى لتوسع سعة الشحن لأسطول ناقلات المنتجات التابع لأدنوك للإمداد والخدمات إلى أكثر من مليون طن متري، هذا بالإضافة إلى 5 ناقلات غاز عملاقة (VLGC) لشركة إيه دبليو للملاحة.

طباعة Email